الأربعاء 26 سبتمبر 2018 12:06 ص القاهرة القاهرة 26.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

ترجمة «ذاكرة القراءة» لألبرتو مانغويل إلى العربية

شيماء شناوي
نشر فى : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 11:07 ص | آخر تحديث : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 11:07 ص

صدرت حديثًا عن «دار الساقي» ببيروت الترجمة العربية لكتاب «ذاكرة القراءة»، للكاتب الأرجنتيني ألبرتو مانغويل.

والكتاب الذي ترجمه إلى العربية جولان حاجي، بمثابة الجزء الثاني لأشهر كُتب «مانغويل» «تاريخ القراءة»، وفي الكتاب الجديد يقدم المؤلف إعادة تقييم شخصي لحياته والكتب التي قرأها، مؤكدًا على الدور الحيوي للمكتبات العامة.

وجاءت فكرة تأليف الكتاب إلى «مانغويل» في شهر يونيو عام 2015، أثناء مغادرة منزله الريفي القديم في وادي اللوار في فرنسا ليستقر في شقة بمانهاتن، ففي أثناء اختياره الكتب التي سترافقه أو سيستبعدها، وجد «مانغويل» نفسه في حلم يقظة عميق حول «طبيعة العلاقات بين الكتب والقراء»، و«الكتب وجامعيها،» و«النظام والفوضى»، و«الذاكرة والقراءة».

في الكتاب يقدم «مانغويل» تأملات واسعة النطاق، عن مزايا عشاق الكتب، وتحليلات معمقة لحوادث الكتب التاريخية والكارثية، ومن ضمنها إحراق مكتبة الإسكندرية القديمة والنهب المعاصر للمكتبات.

يشدد المؤلف على المركزية الكونية للكتب وأهميتها الفريدة من أجل مجتمع ملتزم ومتحضّر وديمقراطي.

وألبرتو مانغويل، مؤلف أرجنتيني موسوعي، يلقب بـ«الرجل – المكتبة» ولد في 1948، وأمضى طفولته في بوينس آيرس ثم حصل على الجنسية الكندية عام 1985، صاحب أشهر الكتب التي تتناول المكتبة والقراءة، ومن أبرز كتبه: «تاريخ القراءة»، «المكتبة في الليل»، «مع بورخيس»، «يوميات القراءة»، و«الفضول»، وفي الرواية: «عودة»، و«كل الناس كاذبون».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك