الأحد 26 مايو 2019 4:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

استقالة مستشار الخاص لماكرون على خلفية قضية بينالا

هايدى صبرى
نشر فى : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 9:48 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 9:48 م

أعلن إسماعيل إيميليان، المستشار المقرب من الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، أمس، استقالته من منصبه، موضحا أن ذلك يأتى بموجب اتفاق مسبق مع ماكرون بمغادرة قصر الإليزيه عند نشره كتابا جديدا عن «التقدمية»، إلا أن وسائل إعلام فرنسية أكدت ورود اسمه فى قضية ألكسندر بينالا الحارس الشخصى للرئيس الفرنسى.
وقال إيميليان (31 عاما) خلال مقابلة مع مجلة «لوبوان» الفرنسية، نشرت أمس الأول،:» خروجى من قصر الإليزيه، مرحلة جديدة للوفاء بالتزاماتى، وبموجب اتفاق مسبق، وليست استقالة مفاجأة».
وأشارت المجلة الفرنسية إلى أن «إيمليان، الذى يشغل منصب المستشار الخاص لماكرون، اتفق مع الرئيس الفرنسى، فى منتصف نوفمبر الماضى على ترك منصبه عندما ينشر كتابه، فى مارس أو أبريل المقبل.
وقال إيميليان: «كمستشار خاص لرئيس الجمهورية من واجبى أن أتحلى بإلتزام الصمت المطلق، وهذا الأمر غير متوافق مع نشر هذا الكتاب».
وعلى الرغم من هذه الحجة، ذكرت صحيفة «لوموند» الفرنسية، أن اسم إيميليان ورد فى الجدل الدائر حول قضية حارس الرئاسة السابق ألكسندر بينالا، والذى اتهم بالاعتداء على اثنين من المتظاهرين العام الماضى بينما كان يرافق شرطة مكافحة الشغب رسميا كمراقب.
وأضافت «لوموند» أن إيميليان علم بواقعة بينالا، قبل أشهر من خروجها إلى العلن ولم يتخذ إجراء مناسبا ضد بينالا.
وكان إميليان أحد أهم المقربين من ماكرون وكان يناديه بـ«إسما»، والتقى به المرة الأولى عام 2012، ثم عينه مستشارا مكلفا بالاتصالات لوزارة الاقتصاد التى كان يتولاها ماكرون عام 2014، ثم رافقه فى تأسيس حركة «إلى الأمام»، لخوض الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بحسب إذاعة «إر.تى.إل» الفرنسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك