الأربعاء 19 سبتمبر 2018 10:06 ص القاهرة القاهرة 27.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

في رأيك من الأحق بلقب أفضل لاعب في العالم؟

«التنمية المحلية»: المحافظون يعرضون التصورات النهائية لمنظومة النظافة الأسبوع المقبل

كتب ــ شريف حربى وفهد أبو الفضل:
نشر فى : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 8:44 م | آخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 8:44 م

• قاسم: سنتوسع فى تطبيق اللامركزية لتنفيذ حلول جذرية
• سيتم مراعاة تحفيز العمال وتوفير سبل الأمان لهم
• المنظومة الجديدة ستوفر فرص عمل كثيرة للشباب
• شعراوى طالب باستيعاب طاقات الشباب واستغلالها
قال المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، خالد قاسم، إن المحافظين الجدد سيعرضون التصورات النهائية لملف النظافة، على وزير التنمية المحلية، محمود شعراوى، خلال ورشة عمل من المقرر عقدها الأسبوع المقبل.
وأشار فى تصريحات لـ «الشروق»، اليوم، إلى أنه ستكون هناك فرصة فى التوسع فى تطبيق اللامركزية لهذه المنظومة فى اتخاذ القرارات المالية والإدارية دون الرجوع إلى الوزارة، للمضى قدما فى تنفيذ حلول جذرية لهذا الملف، والذى يقابله تطبيق مبدأ الثواب والعقاب.
وأضاف قاسم، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الدراسات النهائية للمنظومة الجديدة تعتمد على وضع التصورات المالية والإدارية لكل ما يتعلق بمراحل الجمع من المنبع وحتى المرحلة النهائية للفرز والتدوير بصور مبتكرة وغير تقليدية.
ولفت متحدث الوزارة إلى أنه سيتم مراعاة تحفيز العمال وتوفير سبل الأمان وضمان حياة كريمة لهم، ومراعاة السلامة الصحية والتعاقد مع مستشفيات لخضوعهم لفحوصات فى حالة إصابتهم بأمراض نتيجة الأوبئة الناتجة مع جمع القمامة، لضمان الاستمرار فى تحقيق الأهداف المطلوبة.
وأوضح أن ملف المنظومة الجديدة أصبحت بتكليفات رئاسية، منوها إلى أنها ستوفر فرص عمل كثيرة للشباب، لأنها تحتاج إلى عدد كبير من العمالة البشرية، كونها تمر بمراحل كثيرة.
وأشار إلى أن شعراوى، طالب المحافظين بوضع عدة اعتبارات فى الدراسات النهائية ومنها الكثافة السكانية، وكمية المخلفات الناتجة يوميا، وحجم المشكلات والتحديات التى تواجه المنظومة المرتقبة، فيما يخص عدد السائقين والعمالة وحجم المصانع الخاصة بتدوير القمامة، بجانب عدد المدافن الصحية التى يتم إنشاؤها بكل محافظة لدفن مخلفات بقايا الطعام، واستخدامها فيما بعد لاستخراج السماد العضوى فى الزراعة.
ولفت إلى أن الوزير شدد على المحافظين خلال الاجتماعات فى استيعاب طاقات الشباب واستغلالها فى منظومة النظافة الشاملة، من خلال مساعدتهم بإنشاء مشروعات متناهية الصغر لجمع المخلفات وفرزها، وتمويلها بقروض ميسرة من برنامج «مشروعك».
وأوضح أن من ضمن أهداف المنظومة الشاملة، التخلص بشكل قاطع من المقالب العشوائية، مضيفا أن التخلص من تلك المقالب سيكون بشكل علمى مدروس، عن طريق فرز تلك المقالب وإعادة تدويرها مرة أخرى.
وأشار قاسم، إلى أن إجراءات الطرح والتعاقد سيكون من خلال دواوين المحافظات، وفقا لنماذج كراسات الشروط والمواصفات المعدة من قبل الوزارة، وبالتنسيق مع جهاز تنظيم إدارة المخلفات، مؤكدا أن السحب سيكون من خلال تحالفات بين الشركات المساهمة ومتعهدى جمع القمامة، والجمعيات الأهلية بالمدن والأحياء.
من جانبه، قال عضو لجنة الإدارة المحلية، فى مجلس النواب، بدوى النويشى، إنه من المقرر رفع تقرير نهائى لرئاسة الجمهورية عقب عرض الدراسات النهائية من المحافظين الجدد على وزير التنمية المحلية، لافتا إلى أن هيئات النظافة بمحافظتى القاهرة والجيزة والإسكندرية، سيطبقون سياسات المنظومة الجديدة بشكل مصغر، لحين تعميمها بشكل رسمى.
وأضاف النويشى، لـ«الشروق»، أن المنظومة الشاملة فى حالة منحها الضوء الأخضر لتنفيذها ستسير بخطى ثابتة وأهداف محددة وفترة زمنية معينة للتخلص من هذا الملف المزمن، موضحا أن وزارة البيئة ستكون شريكة رئيسية فى هذه الملف فى وضع السياسات والرقابة والمتابعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك