عراقيون يتوافدون على ساحات التظاهر للمطالبة بإقالة الحكومة والبرلمان - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 2:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

عراقيون يتوافدون على ساحات التظاهر للمطالبة بإقالة الحكومة والبرلمان

د ب أ
نشر فى : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:32 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:32 م

توافد آلاف من العراقيين بعد ظهر اليوم الثلاثاء إلى ساحة التحرير وساحات التظاهر في عدد من المحافظات بمشاركة شعبية واسعة وهم يهتفون شعارات للمطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور.

وردد المشاركون شعارات تطالب بإطلاق سراح الناشطين والمدونين الذي تم اختطافهم من قبل جهات مجهولة.

ومن المتوقع أن يستأنف طلاب العراق يوم غد الأربعاء عمليات الاضراب عن الدوام في المدارس بجميع مراحلها الدراسية الأولية والثانوية والجامعات لينضموا الى ساحات التظاهر.

وخلت ساحات الظاهر خلال ساعات النهار اليوم من أية مظاهر للعنف والصدامات مع القوات الأمنية، فيما شوهد نصب خيام وسرادق جديدة لاستقبال المعتصمين في ساحات التظاهر.

وعقدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينس بلاسخارت اليوم اجتماعا مع رؤساء الاتحادات والنقابات الجماهيرية في العراق لبحث مطالب المتظاهرين والمطالبة بالكف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

وساد الهدوء صباح اليوم ساحات التظاهر في بغداد وعدد من المحافظات العراقية بعد التطمينات التي حصل عليها المتظاهرون بدعم المرجعية الدينية العليا لمطالبهم والكف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين والكف عن الاعتقالات والاختطاف.

وأقام المتظاهرون في ساحة التحرير الليلة الماضية احتفالية أطلقوا خلالها عشرات البالونات البيضاء وسط هتافات ورفع أعلام العراق للتعبير عن سلمية المظاهرات والتمسك بمطالب المتظاهرين في إقالة الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور العراقي.

وشهدت ساعات الليل الماضية وصباح اليوم هدوءا في ساحات التظاهر في ساحة التحرير وفي ساحة الخلاني ببغداد ومحافظات الناصرية والبصرة وميسان والسماوة والديوانية وواسط وكربلاء والنجف وبابل وعدم سماع أصوات الرصاص والقنابل المسيلة للدموع مثلما جرى في الأيام الماضية ، فيما عززت السلطات الأمنية قواتها بقوات من التدخل السريع لضبط الأمن في محافظة الناصرية بعد يوم دام أوقع اربعة قتلى وأكثر من 130 مصابا.

وتنتشر قوات عسكرية في جميع الشوارع الرئيسية وقرب الأبنية الحكومية والمدارس وهم يحملون الأسلحة، فضلا عن انتشار عجلات عسكرية وإغلاق جميع الطرق المؤدية الى المنطقة الخضراء.

ومن المنتظر أن يشهد اجتماع الحكومة العراقية الأسبوعي اليوم الإعلان عن حزمة جديدة من الاصلاحات تضاف إلى الحزم التي صدرت منذ انطلاق المظاهرات الاحتجاجية في العراق في الأول من شهر أكتوبر الماضي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك