ارتفاع أعداد الشهداء في قصف الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة إلى أربعة - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 3:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

ارتفاع أعداد الشهداء في قصف الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة إلى أربعة

أرشيفية
أرشيفية
أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:28 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:28 م

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى أربعة وأصيب 25 آخرون بجروح في عدوان إسرائيلي متواصل منذ ساعات الفجر على قطاع غزة.

واستشهد الشاب زكي غنام 25 عاما في قصف إسرائيلي استهدف مجموعة من المقاومين وأصيب ثلاثة آخرين في قصف استهدفهم في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة بعد وقت قصير من قصف مماثل أدى لاستشهاد الشاب محمد حمودة في قصف مماثل على نفس البلدة.

وشن طيران الاحتلال عدة غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة واستهدف حي المنارة بخانيونس وشققا سكنية بمدينة غزة، وبدأ التصعيد باغتيال القائد في سرايا القدس بهاء ابو العطا 42 عاما وزوجته أسماء إضافة إلى إصابة أربعة من أولاده.

وتواصل المقاومة الفلسطينية قصف المستوطنات والمدن الاسرائيلية حيث أكد مصدر في المقاومة ارتفاع عدد الصواريخ إلى أكثر من مئة وخمسين صاروخا شملت تل ابيب والخضيرة وعسقلان وسديدروت.

من جانبه، قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، إن سياسة الاغتيالات التي يعتبرها الاحتلال جزءا من عقيدته الأمنية لم ولن تنجح في ثني أو تغيير العقيدة القتالية لدى قوى وفصائل المقاومة.

جاء ذلك في تصريح صحفي له، قدم خلاله التعازي من زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد، باستشهاد القيادي بهاء أبو العطا ونجل عضو المكتب السياسي للجهاد أكرم العجوري.

وأكد هنية أن "هذه الجريمة وما تبعها من جرائم للاحتلال غير منفصلة عن محاولاته تصفية القضية الفلسطينية وضرب صمام الأمان والجدار السميك في مواجهة هذه المحاولات متمثلًا في فصائل المقاومة وقادتها في الداخل والخارج".

وأضاف "إن هذا العدوان سوف يدفع شعبنا إلى مزيد من التمسك بثوابته وحقوقه كاملة، وتعزيز خياراته الإستراتيجية ممثلة بالمقاومة ضد الاحتلال وتعزيز تحالف فصائل المقاومة في الخندق الواحد".

وأوضح رئيس المكتب السياسي أن هذه الجرائم تأتي في الوقت الذي اقتربت فيه قوى وفصائل الشعب الفلسطيني من إعادة ترتيب البيت الفلسطيني واستعادة وحدتنا الوطنية للوقوف صفًا موحدًا في معركة القدس والأقصى والاستيطان والأسرى، حيث يحاول قادة الاحتلال خلط الأوراق في محاولة يائسة لقطع الطريق على استعادة وحدتنا الوطنية. كما قال.

في هذا السياق، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن الطلاب والذين يقدر عددهم بنحو مليون طالب، و800 ألف مدرس وعامل في قطاع التعليم في تل ابيب بقوا في منازلهم اليوم، بسبب توتر الأوضاع على الحدود مع غزة .وأشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ حرب الخليج عام 1991، التي يتم فيها إلغاء الدراسة بشكل كامل في تل أبيب.

وفي ذات السياق ذكر موقع "والا" العبري، أن 200 مستوطن تقدموا بطلبات للحصول على الدعم النفسي جراء سقوط الصواريخ على مستوطنات غلاف قطاع غزة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك