الأوقاف تُعيد فتح مسجد النور بالعباسية بعد غلقه بسبب كورونا - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 يناير 2021 7:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

الأوقاف تُعيد فتح مسجد النور بالعباسية بعد غلقه بسبب كورونا

أحمد كساب:
نشر في: الأربعاء 13 يناير 2021 - 1:04 م | آخر تحديث: الأربعاء 13 يناير 2021 - 1:04 م
أعادت وزارة الأوقاف، فتح مسجد النور بالعباسية، فجر اليوم الأربعاء، بعد غلقه لمدة أسبوعين بسبب مخالفة الضوابط والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

واعتمد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، قرار لجنة أزمة كورونا بديوان عام الوزارة بفتح مسجد النور بالعباسية بدءًا من فجر اليوم، مع التأكيد على رواد المسجد خاصة وجميع رواد بيوت الله (عز وجل) عامة بالالتزام بارتداء الكمامة واصطحاب المصلى الشخصي ومراعاة التباعد الاجتماعي.

علمًا بأنه تم غلق المسجد منذ أسبوعين، نظرًا لعدم التزام بعض المصلين بالإجراءات الاحترازية.

وأكدت اللجنة أن طاعة الله لا تنال بمعصيته سبحانه في أذى الخلق ومن كان يحب بيوت الله فليحرص على بقائها مفتوحة من خلال التزامه بالتعليمات والإجراءات الوقائية.

يشار إلى أنه في 29 ديسمبر الماضي، قرر وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، غلق مسجد النور وساحته و عدم السماح بفتحه لمدة أسبوعين مع خصم عشرة أيام من كل إمام من إمامي المسجد وجميع العاملين المكلفين بالعمل في المسجد، وذلك عقب أدائه صلاة الظهر بالمسجد أمس الثلاثاء.

وقرر جمعة، إحالة كل من مفتش المنطقة ومدير الإدارة التابع لهما المسجد إلى التحقيق بديوان عام الوزارة لتقصيرهم في المتابعة، مع تفويض جميع مديري المديريات في إغلاق أي مسجد لا يلتزم رواده بالإجراءات الاحترازية وإحالة كل مقصر من العاملين بالأوقاف للتحقيق.

وأكد على جميع رواد بيوت الله عز وجل بالالتزام بارتداء الكمامة واصطحاب المصلى الشخصي و مراعاة التباعد الاجتماعي، مهنوها بأن الوزارة ستكون، مضطرة لغلق أي مسجد لا يلتزم رواده بالإجراءات الاحترازية ، فطاعة الله عز وجل لا تنال بمعصيته سبحانه في أذى الخلق .

واستكمل: "أكدنا مرارا وسنظل نؤكد أنه من كان يحب بيوت الله عز وحل فليحرص على بقائها مفتوحة من خلال التزامه بالتعليمات والإجراءات الوقائية .

وذلك مع محاسبة كل مقصر من العاملين بالمساجد أو المشرفين عليها للتحقيق والمحاسبة".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك