السبت 17 نوفمبر 2018 6:17 م القاهرة القاهرة 22.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

في ذكرى «هزيمة التل الكبير».. 11 معلومة عنها أشهرها «خيانة ديليسبس»

كتبت- هدير الحضري:
نشر فى : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 12:54 م | آخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 1:37 م

يحل اليوم الموافق 13 سبتمبر ذكرى «هزيمة الجيش المصري بقيادة أحمد عرابي أمام الإنجليز في معركة التل الكبير»، وهي من المعارك التي ساعدت على الاحتلال الإنجليزي لمصر بشكل كبير.

وفيما يلي، تستعرض «الشروق» أبرز 11 معلومة عن المعركة:

1- سميت معركة «التل الكبير» بهذا الاسم نسبة إلى المنطقة التي جرت فيها المعركة بمحافظة الإسماعيلية.

2- جاءت تلك المعركة بعد ثورة عدد من الضباط الغاضبين ضد التدخل الأجنبي السافر في شؤون مصر عام 1882.

3- كانت هذه المعركة هي الأخيرة بين جيش أحمد عرابي وبين الإنجليز، وبعدها دخلوا القاهرة واستعرضوا قواتهم بمباركة الخديوي توفيق.

4- تم القبض على «عرابي» وفي البداية حُكم عليه بالإعدام، ثم خفف الحكم للنفي إلى سيلان.

5- يعود أصل الخلاف بين «عرابي» ومؤيديه وبين الخديوي توفيق إلى سوء الأحوال الاقتصادية في ذلك الوقت، إضافة إلى اضطهاد الضباط المصريين ومنح جميع الامتيازات للضباط الأتراك والشراكسة.

6- كانت بريطانيا تسعى لاحتلال مصر، وادعت أن تدخلها بغرض حماية الأجانب فيها، وبعد حوادث مذبحة الإسكندرية تدخل الأسطول الإنجليزي واقتحم الإسكندرية.

7- حاول الجيش الإنجليزي في البداية دخول مصر من كفر الدوار، لكن منعهم الجيش المصري بقيادة طلبة عصمت، وتحولوا إلى محاولة دخولها من الشرق.

8- كان «عرابي» يفكر في ردم القناة حتى لا يدخل الإنجليز عن طريقها، ولكنه لم يفعل إذ طمأنه رئيس شركة قناة السويس وقتها «ديليسبس» بأنه سيقف على الحياد ولن يسمح لأساطيل الإنجليز الحربية بالمرور من خلالها، ولكنه لم يف بوعده.

9- المفاجأة التي تعرضت لها القوات المصرية الموجودة في التل الكبير كانت أحد أهم أسباب الهزيمة، إذ كانت نائمة وقت هجوم الإنجليز في ظهر 13 سبتمبر 1882، إضافة إلى خيانة بعض البدو الذين وشوا بمكان الضباط.

10- أصدر السلطان العثماني فرمانا بعصيان «عرابي»، وهو ما لعب دورا في وضع خط النهاية للثورة العرابية.

11- كتب الشاعر المصري أحمد شوقي 3 قصائد تهجو أحمد عرابي، منها قصيدة «معركة التل الكبير» التي قال فيها: «(عرابي) كيف أوفيك الملاما جمعت على ملامتك المناما.. فقف بالتل واستمع العظاما، فإن لها كما لهم كلاما.. كأنَّك قاتِلٌ والحُكْم يُتـْلَى.. عليكَ وأنت تنتظرُ الحِماما».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك