النائب كمال أحمد عقب مناقشة الاستجواب: نجحت الوزيرة ولم ينجح المجلس.. وعبد العال معترضا: بل نجحنا - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 6:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

النائب كمال أحمد عقب مناقشة الاستجواب: نجحت الوزيرة ولم ينجح المجلس.. وعبد العال معترضا: بل نجحنا

صفاء عصام الدين وإسماعيل الأشول وأحمد عويس
نشر في: الثلاثاء 14 يناير 2020 - 4:38 م | آخر تحديث: الثلاثاء 14 يناير 2020 - 4:38 م

النائب: لم يكن هناك استجواب بالمعنى العلمي الذي مارسناه.. ورئيس المجلس يرد: صورة واحدة كافية لاستجواب الحكومة بأكملها

اعترض رئيس مجلس النواب علي عبد العال، على تعليق النائب كمال أحمد خلال مناقشة الاستجواب الموجه ضد وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد في الجلسة العامة اليوم.

وطالب عبد العال النائب بإعادة النظر في العبارة التي قال فيها "نجحت الوزيرة ولم ينجح المجلس"، ووجه رئيس البرلمان بحذفها من المضبطة.

فعقب أحمد قائلا: "أنا حضرت الاستجوابات هنا كان الوزير يحضر معه وزيرين أو ثلاثة لمساندته"، مضيفا "آسف لم يكن هناك استجواب بالمعنى العلمي الذي مارسناه"، وهي الكلمة التي لاقت استحسان النواب الذي صفق عدد منهم. وتابع "الاستجواب اتهام مباشر للحكومة وأنت أستاذنا، وأصر على أن لم يكن هناك استجواب المعنى الموضوعي".

وعقب عبد العال مشددا على توافر كافة الشروط في الاستجواب محل المناقشة، قائلا: "الاستجواب بمعنى ما يحمل من اتهام للحكومة أو أحد الوزراء القيد الوحيد أن يدخل في اختصاص الوزير الاستجواب موجه لرئيس الوزراء ووزيرة الصحة وينصرف لرسم السياسة العامة للحكومة وهذا ما استقر عليه القضاء الدستوري في كل دول العالم".

وأضاف عبد العال: "الاستجواب اتهام يجب أن يكون واردا في وقائع محددة وينصرف لبعض الوقائع المادية، تصوير كوبري معين فيه خطأ فني وهذا كافي للاستجواب"، مشددا على توافر الشروط في الاستجواب، قائلا: "استوفى لكل الشروط الدستورية واللائحية"، مشيرا إلى استناده لعدد من الصور التي تكفي الواحدة منها لاستجواب الحكومة.

وتابع: "حتى لو اكتفى بعرض صورة حوض مياه يكفي لاستجواب الوزير ومسائلته هذه الوقائع ومن يشكك في ذلك يرجع لأحكام القضاء الدستوري ليس في مصر وحدها، يمكن الاكتفاء بعرض صورة واحدة لواقعة مادية واحدة تدخل في اختصاص الوزير".

وأضاف: "حفظنا الكثير لعدم توافر شروط هذا الاستجواب وتوفرت فيه الشروط لا داعي لتسفيه المجلس، ولا هذه العبارة المجلس نجح، ونجح دائما وأبدا وسينجح في كل ما يتناوله من موضوعات".

وشدد عبد العال على منع التصفيق وفقا للتقاليد البرلمانية وطبقا للائحة، قائلا: "كان يمكن استخدام حقي والتحقيق لأنها تصادر حق دستوري ممنوح لنائب، لم ينته المجلس من قرار فلماذا التصفيق؟ اقرأوا اللائحة جيدا، لكن لأن هذا أول استجواب يمكن هناك عذر".

واستطرد "الصور التي عرضت تكفي لمساءلة الحكومة مجتمعة وتكفي كموضوع للاستجواب"، مؤكدا أن التقدم التكنولوجي يتيح استخدام الصور في الاستجوابات، قائلا: "جائز 100%".

وقاطع عبد العال حديث وزيرة الصحة خلال ردودها على الاستجواب، موضحا أن مجلس العموم البريطاني عدل لوئحه لمواكبة لتطور التكنولوجي، كما أشار إلى مشاركته في مؤتمر سابق بشأن التطور التكنولوجي وتأثيره على تطور الرقابة البرلمانية، قائلا: "لا نقبل دروسا فيما يتعلق بمهنة احترفناها منذ أكثر من 45 سنة".

وقال: "الصورة تكفي موضوعا للاستجواب وأخذت به الكثير من لوائح الدول الأوربية"، مضيفا في رده على النائب كمال أحمد: "العالم لا يتوقف هذه الصور تكفي لو في طالب قانون دستوري وجابوا صور في امتحان وسألوا تنفع استجواب وقال لا يسقط في الامتحان، لا يجوز أن نقف محلك سر".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك