الحريري: حزب الله يحاول فرض بعض الأمور في لبنان.. وأعد بحل أزمة الكهرباء - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 5:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





الحريري: حزب الله يحاول فرض بعض الأمور في لبنان.. وأعد بحل أزمة الكهرباء

أ ش أ
نشر فى : الخميس 14 فبراير 2019 - 11:39 ص | آخر تحديث : الخميس 14 فبراير 2019 - 11:39 ص

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إن حزب الله يحاول فرض بعض الأمور في لبنان، مشيرا إلى أن البلاد مرت تاريخيا بقوى قوية وأخرى ضعيفة "وفي نهاية المطاف "إذا لم يتعاون الناس بعضهم مع البعض فالبلد لا يقوم".

وأكد الحريري، في حوار نشرته صحيفة "النهار" اللبنانية في عددها الصادر اليوم الخميس، أن لا أحد يستطيع أن يلغي الآخر، وأن اللبنانيين يريدون اليوم إعمار بلدهم وأن يشهدوا نموا.. مضيفا: "فلنصنع محورنا، لا أن نتبع محاور، وليكن محورنا الاعتدال والحوار والاقتصاد والمعرفة".

ونفى الحريري أن يكون قد تخلى عن حلفائه التقليديين، مشيرا إلى أن الموضوع في مجمله لا يتعلق به شخصيا، وإنما يتعلق بلبنان الذي يمر بوضع اقتصادي وصفه بـ "المحروق"، وهناك حلول واضحة لهذا الوضع تم وضعها في مؤتمر دعم الاقتصاد اللبناني (سيدر) ويجب تنفيذها "ولكي يسير الأمر فهو يحتاج إلى توافق بيني وبين رئيس الجمهورية ميشال عون وبقية الفرقاء".

وأضاف أن لديه علاقة مميزة مع الرئيس عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل، لافتا إلى أن الأمور تسير حاليا على خير ما يرام مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وواصفا علاقته برئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بأنها ممتازة وتقوم على التفاهم.

وشدد الحريري على أنه لم يقم بإبعاد "الصقور" من صفوف فريقه السياسي والوزاري الجديد، مؤكدا أنه لم يتخل عنهم.. مضيفا: "ولكن أنا من يأخذ القرار هذه المرة، ولا أسمح لأحد أن يتدخل في القرارات التي أريد أن أخذها، وقد تعلمت بما فيه الكفاية وأخذت النصائح من الذين هم معي، ففي النهاية دائما تقع المسئولية عليّ أنا".

وتابع الحريري "أن أولوية عمله تتمثل في اعتماد الموازنة الجديدة وإجراء الإصلاحات وحل أزمة الكهرباء في لبنان، متعهدا أن يكون حل عجز الكهرباء شغله الشاغل، متابعا: وإذا فشلت فسأقول إنني فشلت، لكن أصبحت لدينا خطة، والقطاع الخاص جاهز، وكل الشركات الكبرى العالمية جاهزة لتأتي وكل ما علينا أن نقوم به أن نسرع ونعمل ما هو صحيح".

وأشار إلى أن خطته تشمل أيضا الانتهاء من مشروع الإنترنت عن طريق الألياف الضوئية، بحيث يشمل كل أنحاء لبنان، لافتا إلى أن اللبنانيين سيشهدون تحسنا ملموسا في شبكات الاتصالات الثابتة والمحمولة خلال العام المقبل.

وأكد عدم وجود أية مخاوف على سعر صرف العملة الوطنية (الليرة اللبنانية)، مشيرا إلى وجود إنجازات في القطاع النقدي، غير أنه أعرب عن خشيته من حدوث "تطور إقليمي لا أعرف أين ومتى، وأخشى الخلاف السياسي الداخلي الذي يؤدي إلى ضرب الاقتصاد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك