ما هى أفضل مرحلة في الحب؟.. ولماذا تفشل أغلب التجارب عند المرحلة الثالثة؟ - بوابة الشروق
الإثنين 17 فبراير 2020 8:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


ما هى أفضل مرحلة في الحب؟.. ولماذا تفشل أغلب التجارب عند المرحلة الثالثة؟

منار محمد
نشر فى : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:26 م | آخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:26 م

يحتفل المحبون في كل أنحاء العالم، بعيد الحب "الفلانتين" في 14 فبراير سنويًا، وهو يومًا يتم التعبير عنه باللون الأحمر الذي يرمز للانتماء، ويعد مناسبة عامة للإفصاح عن الحب للآخرين ونشر التسامح والمحبة وتبادل الهدايا، مثل الورود، والعطور والرسائل التي تحتوي على عبارات غرامية، ومع قدومه نوضح ما هى مراحل الحب الخمس، ولماذا تنتهي بعض القصص العاطفية عند المرحلة الثالثة؟

يقول الطبيب النفسي في مستشفى باركواي، جون هولي، إن الحب يمر بـ5 مراحل، تبدأ بالمشاعر العاطفية التي يتم تبادلها بين شخصين أو من طرف واحد، وهذه المرحلة لا يرى فيها الطرف الأول عيوب الثاني لأن مستوى هرمون التستوستيرون والإستروجين يرتفعان ويقودان العقل للشعور بالسعادة، ولذلك هذه هى المرحلة المفضلة عند أغلب العشاق.

وأضاف أن المرحلة الثانية هى الشعور بالراحة والأمان والاستقرار في العلاقة العاطفية والاستمتاع بالوقت في وجود الحبيب أكثر من غيابه وهى مرحلة يكون فيها الشعور بالحب أعمق ولذلك يتخذ بعض الرجال فيها قرار الزواج- وفقًا لموقع "mountelizabeth".

أما المرحلة الثالثة، فيوضح أنها الشعور بخيبة الأمل من العلاقة وهى أيضًا مرحلة من مراحل الحب، ولكن يتخلل فيها التفكير في أن الطرف الثاني هو عبارة عن اختيار خاطئ لوجود عيوب به كانت خفية في المراحل السابقة، وهنا تكون مرحلة فاصلة، حيث يتراجع الكثير عن الزواج وعن استكمال قصة الحب عند المرور بخيبة الأمل دون أن يدركوا أنها جزءً طبيعيًا في العلاقة العاطفية.

وأشار إلى أن المرحلة الرابعة، هى التي تكشف عن الحب الحقيقي الذي لا يهدف إلا للعيش مع شريك الحياة وتقبله بعيوبه ومميزاته والتسامح مع أخطائه في الماضي، أما الخامسة فهي القدرة على الاستمرار في الحب لسنوات كزوجين وتحويل نقاط الضعف إلى قوة وتحقيق إنجازات مشتركة.

ويوضح هولي أنه حينما يكون الرجل والمرأة لهما طباع متشابهة وهوايات مشتركة تصبح العلاقة بينهم قوية وتدوم وقتًا أطول، وفي حالة حدوث العكس فإن قرار الابتعاد سيكون سيد الموقف في أغلب العلاقات.

وأكد أن الأزواج السعداء لديهم سر وهو الحصول على المشورة من كبار السن لامتلاكهم خبرة في الحياة الزوجية أكثر من الصغار، ولذلك يستطيعون تخطي الأزمات دون هروب واتخاذ قرارًا بالانفصال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك