بعد اتهامها بالتجسس على المستخدمين.. فيسبوك ليست الأولى - بوابة الشروق
السبت 17 أغسطس 2019 8:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مطالبات بعض أصحاب الأعمال بتقليل العطلات الرسمية؟

بعد اتهامها بالتجسس على المستخدمين.. فيسبوك ليست الأولى

سمر سمير
نشر فى : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 5:37 م | آخر تحديث : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 5:37 م

أصبح العالم في قبضة يد واحدة، وكل ما يحدث في الشرق يكون الغرب على علم به، ولكن من المقلق للعديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هو أن يكون هاتفه بمثابة جاسوس عليه يحمله بيده في كل مكان.

«فيسبوك» استمع ونسخ محادثات لمستخدميه على ماسنجر، حسبما نشرت وكالة «بلومبيرج» لأول مرة حول تعاقد "فيسبوك" مع مئات الموظفين من خارج الشركة للاستماع ونسخ محادثات مستخدمية عبر تطبيق "ماسنجر" الخاص به.

وأعلنت شبكة التواصل الاجتماعي أن ذلك تم بموافقة مستخدميه، مضيفة أن الأمر توقف منذ أسبوع مضى، ولم تحدد الشركة ما الذي فعلته بالمحادثات الصوتية بعد ذلك، لكن لم تكن تلك الواقعه الأولى من نوعها لتطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي أو محركات البحث، فهناك سابقة في أبريل الماضي لشركة "أمازون" للمبيعات عبر الإنترنت، وأيضًا سابقة لمحرك البحث "جوجل".

وفي هذا التقرير تستعرض «الشروق» وقائع التجسس على المستخدمين من خلال التطبيقات ومحركات البحث.

شركة أمازون للمبيعات عبر الإنترنت:

في أبريل 2019 نشرت شبكة "بلومبيرغ" تقارير تكشف عملية تنصت شركة أمازون على عملائها من خلال أجهزتها المزودة بالمساعدة الصوتية "أليكسا" بدون علمهم.

وكشفت تلك التقارير أن هذة التسجيلات قد وصلت معلومات خاصة ومهمة عن المستخدمين، وتكون تلك التسجيلات مرتبطة باسم العميل ورقم جهازه التسلسلي.

وأتاحت شركة أمازون لجميع موظفيها في أنحاء العالم بسماع تلك التسجيلات دون الخوف على خصوصية العميل.

وصرح المتحدث باسم شركة "أمازون" حينها: "يحلل الموظفون عينة صغيرة للغاية من تسجيلات "أليكسا"، وهذه العملية تساعد في تدريب أنظمة التعرف على الكلام وفهم اللغة الطبيعية المستخدمة، حتى تتمكن التطبيق من فهم طلبات العملاء بشكل أفضل وضمان جودة الخدمة للجميع.

وأضافت "أمازون" أنها تتعامل مع جميع المعلومات بسرية عالية، باستخدام المصادقة المتعددة العناصر لتقييد الوصول إليها، وتشفير الخدمة.

*محرك البحث "جوجل":

لفت نظر الكثير من مستخدمي محرك البحث الأشهر على مستوى العالم "حوجل" أنه عند التحدث مع صديق أو التفكير في أي شيء، وعند الإمساك بالهاتف الخاص به يظهر محتوي خاص بما كان يتحدث أو يفكر فيه من دون البحث عنه.

ففي بداية عام 2019 انتشر فيديو عبر اليوتيوب يفيد صاحبه أن محرك البحث "جوجل" يقوم بالتجسس علي مستخدميه من خلال الحاسب الآلي أو التليفون المحمول، وذلك من خلال استخدام خدمة الصوت لتقديم الخدمات الخاصه به أو الإعلانات التي يهتم بها.

وأثار هذا الفيديو مخاوف العديد من المستخدمين، وطرح العديد من التساؤلات حول حقيقته، ولم تقم شركة جوجل بالرد سواء بالنفي أو بالإثبات.

شركة "آبل":

عام 2014 أعلنت شركة "آبل" أن البيانات الشخصية والرسائل النصيه وجهات الإتصال وبعض المكالمات الصوتيه، تقوم الشركة بالإطلاع عليها، ولكن تظل شخصية العميل غامضة بالنسبة لموظفي الشركة، وذلك حفاظًا على خصوصية المستخدمين، بينما تتم هذة العملية أيضًا لمصحلة العميل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك