الأحد 23 سبتمبر 2018 3:21 م القاهرة القاهرة 33.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

طبعة جديدة من «اللغز وراء السطور» لأحمد خالد توفيق عن «دار الشروق»

كتبت - شيماء شناوي:
نشر فى : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 2:04 م | آخر تحديث : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 2:04 م

طرحت «دار الشروق» طبعة جديدة من كتاب «اللغز وراء السطور» للكاتب الكبير الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق.

في الكتاب يحاول الكاتب بأسلوبه الساخر والممتع، أن يجيب عن الأسئلة التي يتلقاها الأدباء والكتاب دائمًا من القراء، حول أساليب الكتابة ولغزها الأبدي، ليقدم بين صفحاته وصفة سحرية من عصارة تجاربه وتجارب كبار الأدباء.

ويقسم «توفيق» الكتاب إلى جزئيين الجزء الأول؛ يضم مجموعة من المقالات التي يستعرض فيها بعض التقنيات الأدبية المستعصية، ويقدم معها الحل ببساطة وإمتاع، حتى يتوقف عند نموذج العمل الناجح المدمر لمؤلفه!، وكذلك يسعى جاهدًا ليحل إشكالية الغرور عند الكاتب، وانعدام الثقة، أما الجزء الثاني فيستعرض فيه المعارك الأدبية المختلفة من «تحذلق النقاد إلى متلازمة الطب والأدب»، ويحل أزمة الاقتباس من الأدب إلى السينما.

و«اللغز وراء السطور»، هو محاولة للإجابة عن ذلك اللغز الذي يجعل الشخص إما أن يولد كاتبًا بالفطرة أو لا يولد، بعدها يحاول أحمد خالد توفيق، تجويد الهبة الموجودة لدى الكاتب بالفعل، مستشهدًا بما قاله الأديب الأمريكي أرنست همنجواى: «نحن جميعًا صبيان نتعلم حرفة، لكن لن يصير أي واحد منا أُسطى فيها أبدًا»، ليؤكد أن الكاتب يستطيع تجويد الهبة لكنه لن يستطيع أن يوجدها من العدم.

الكتاب لا يقدم تلك النصائح بأسلوب تعليمي جاف وإنما يسردها في إطار قصص حدثت بالفعل مع كثير من الأدباء والمشاهير، وكلها بأسلوب أحمد خالد توفيق الساخر والممتع، حيث يمارس أحمد خالد توفيق عملية التعلم لكنه يقوم بها أمام القراء جميعا لتصبح عملية مفيدة وممتعة للطرفين ربما تجيبك عن ذلك السؤال بالغ التعقيد «ماذا أفعل لأكون كاتبا؟» أو تساعدك على فك ذلك اللغز الكامن وراء السطور لكنها بالتأكيد ستبعث ابتسامة خافتة على شفتيك.

«اللغز وراء السطور» كتاب مختلف للراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، أستاذ طب المناطق الحارة، والحاصل على جائزة أفضل كتاب عربي عن رواية «مثل إيكاروس» في معرض الشارقة للكتاب عام 2016.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك