كندة علوش: لم أكن أفكر بالقدوم إلى مصر.. ولم أذق طعم الغربة يوما بها - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 5:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

كندة علوش: لم أكن أفكر بالقدوم إلى مصر.. ولم أذق طعم الغربة يوما بها

الفنانة السورية كندة علوش
الفنانة السورية كندة علوش
هديل هلال
نشر فى : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 11:20 م | آخر تحديث : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 11:20 م

قالت الفنانة كندة علوش، إنها لم تكن تفكر في القدوم إلى مصر، لافتة إلى أنها كانت تعشق مصر والأفلام المصرية والفن المصري، وأن كل من يعمل بالفن العربي يتطلع لمصر باحترام وحب وشغف.

وأضافت خلال لقاء لبرنامج «معكم منى الشاذلي»، المذاع عبر فضائية «cbc»، مساء الخميس،«عمري في حياتي ما قلت في لحظة إني عاوزة آجي هنا ولا عمري سعيت ولا عمري بادرت»، مشيرة إلى أن قدومها لمصر جاء بعد مشاركتها بفيلم «ولاد العم».

وأوضحت أن هشام عبد الخالق، منتج الفيلم أخبرها بأن الفيلم سيفتح لها العديد من الأبواب بمصر، إلا أنها لم توافقه الفكرة حينها لاعتبارها الفيلم مجرد محطة بمسيرتها الفنية تعود بعدها إلى التمثيل بسوريا.

وأشارت إلى أن اشتراكها بمسلسل «أهل كايرو» بعد الفيلم فتح لها بابًا آخر، وأن مشاركتها بالأعمال المختلفة بمصر خلال عشرة أعوام، ساعدها على الاستقرار بعد رفضها للفكرة.

ولفتت إلى أنها لا تنفصل عن سوريا لأنها سورية الدم والهوى، إلا أنها لم تشعر بالغربة في مصر، موضحة: «الناس بقيت بحسهم ناسي، والبلد بلدي، وشأنها يخصني وجع الناس وجعي ولا ثانية بنفصل عنها.. مفيش يوم حسيت إني غريبة».

وذكرت أن السبب الأساسي لعدم غربتها في مصر، طيبة أهلها والتي لا تراها بأي مكان في العالم، مردفة: «طيبة بذكاء، مش مجانية في موروث من احتواء الآخر للغريب، هناك إحساس إنك مننا وفينا وبنخاف عليكي، في الشغلانة والشارع والأصدقاء وكل حتة بروحها».

وتابعت بأنه لولا المحبة التي لاقتها من الناس بمصر، كانت ستتعرض لكآبة وغربة، مضيفة: «أنا الحمد لله مدوقتش طعم الغربة يوم، أنا بعيدة عن بلدي وفي مخي وحنيني مبيقلش لحظة بل بيزداد، بس وسط ناس بيعرفوا يعني إيه كرم واحتضان ومحبة الغير».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك