الحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسة بالجزائر تنطلق الأحد المقبل - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 5:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسة بالجزائر تنطلق الأحد المقبل

علم الجزائر
علم الجزائر
أ ش أ
نشر فى : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 4:40 م | آخر تحديث : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 4:40 م

تنطلق يوم الأحد المقبل الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية بالجزائر والمقرر إجراؤها يوم 12 ديسمبر المقبل ويتنافس فيها 5 مرشحون.
والمرشحون الخمسة هم: عز الدين ميهوبي الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وعبد القادر بن قرينة رئيس حزب حركة البناء الوطني، ورئيس الوزراء الأسبق عبد المجيد تبون، وعلي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات، وعبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل.
ويستعد المرشحون لهذه الانتخابات، التي ستجري لأول مرة تحت إشراف السلطة المستقلة للانتخابات، لبدء الحملة الانتخابية يوم 17 نوفمبر الجاري، وتستمر 25 يوما على أن تتوقف قبل 3 أيام من إجراء الانتخابات، وفي حالة الوصول لجولة إعادة فإن الحملة الانتخابية ستبدأ قبل 12 يوما من تاريخ الاقتراع وتنتهي قبل يومين من التصويت.
وتتميز الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية المقبلة بإعداد "ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية" الذي سيوقع عليه بعد غد السبت المرشحون ومديرو المؤسسات الإعلامية.
ويتضمن الميثاق الذي سبق للمرشحين أن تسلموا نسخا منه ووافقوا على جميع بنوده، ضوابط لسير العملية الانتخابية تضمن نظافتها ونزاهتها وتمنع التصرفات التي تمس بشفافيتها وبالمساواة بين المرشحين.
كما ستتميز هذه الحملة بتنظيم مناظرات تلفزيونية بين المرشحين الخمسة، تحضر لها السلطة المستقلة للانتخابات بالتنسيق مع سلطة "ضبط السمعي البصري"، وبإشراك مختلف وسائل الإعلام، كما تنسق الهيئتان من أجل التقسيم الزمني العادل لتدخلات المرشحين عبر وسائل الإعلام من خلال عملية القرعة.
وتعول السلطة المستقلة للانتخابات على إنجاح الحملة الانتخابية عن طريق تفعيل الدور الرقابي لمندوبياتها ومنسقيها عبر مختلف الولايات الذين سيضطلعون بكل المهام الحساسة بدءا من متابعة الحملة الانتخابية في مختلف جوانب تنظيمها والحرص على المساواة بين المترشحين حتى انتهاء العملية الانتخابية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك