السبت 23 مارس 2019 11:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في التصميم الجديد لقميص المنتخب المصري لكرة القدم؟

«أزيلوا المسلمين.. أنا إله الجحيم».. ما قصة الأغاني التي استمع لها منفذ حادث نيوزيلندا؟

محمد رزق
نشر فى : الجمعة 15 مارس 2019 - 9:11 م | آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 9:46 م

الأغنية الأولى تمجيدًا لمذبحة البوسنة ضد المسلمين.. والثانية تدعو للحرق والقتل!..

Someone is live now، هذا هو الإشعار الذي يقدمه فيسبوك للمستخدمين من أجل مشاركة أحدهم في بث مباشر لنشاط ما.. كان يقود سيارته ويستمع لأغنية، لم يكن يتوقع أحد من المتابعين أن يتحول هذا المشهد لأحد أبشع الحوادث الإرهابية في العالم.

المكان: مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، التوقيت: بالتزامن مع شعائر صلاة الجمعة، توجه الإرهابي بحوزته أسلحة نارية إلى مسجدي "النور و لينوود" بالمدينة الواقعة جنوب نيوزيلندا، ثم فتح النار على المصلين داخل المسجد، ليسقط 50 قتيلا -حتى الآن- وأصيب 20 شخصًا بإصابات بالغة الخطورة.

بالعودة إلى البث الحي، كان يستمع الإرهابي إلى أغنيتين مثيرتين للجدل.. فيما يلي تأخذكم "الشروق" في رحلة للبحث عنهما..

• أغنية "Serbia strong":

مُنفذ الهجوم الإرهابي، كان يستمع خلال طريقة للمسجد لأغنية "صربية" تُسمى "Serbia strong"، التي أُطلقت على يد ثلاثة من جنود جيش صرب البوسنة ، وظهروا في فيديو الأغنية واحدًا منهم مغنيًا والآخر يعزف على الأكورديون والثالث على آلة النفخ.

الهدف منها كان الإشادة بالسياسي البوسني الصربي السابق رادوفان كاراديتش، المُصنف كمجرم حرب خلال حرب البوسنة بين عامي 1992 و1996، وكان أول رئيس لجمهورية صرب البوسنة، وخلال حكمه شهد العالم مذبحة البوسنة عام 1995، التي قُتل خلالها ما يزيد عن 8 آلاف من مسلمي البوسنة على يد قوات جيش صرب البوسنة، وكانت المذبحة بأوامر من كاراديتش.

 

وبين عامي "2006 و2008"، انتشر على موقع يوتيوب من حساب مجهول يُدعى "ARHIVISTA"، الأغنية نفسها؛ ما أثار الغضب حولها بسبب لهجتها التحريضية، وكان الجدل الأكبر عندما تم الربط بين الفيديو الحديث وبين مقطع سابق نُشر عام 2006، بعنوان"Dzamije lete" أو المساجد تطير.

أغنية "المساجد تطير"، تبدأ بجملة "أزيلوا المسلمين.. أزيلوا المسلمين"، وكانت تضمن فيديو الأغنية مقاطع من أغنية "Serbia Strong" التي انتشرت بعد ذلك، ويتم الربط بينهما وبين فكرتيهما المتشابهتين.

 

 

بعض من كلمات الأغنية "أزيلوا المسلمين، أزيلوا المسلمين إنك أسوأ تركي، إنك تركي غبي، برائحة الأتراك. عودوا إلى كرواتيا، ويا أبناء عمومتنا في كرواتيا، يمكنكم أن تأتوا إلى بلدنا".

يُشار إلى أن مصطلح "أتراك" يستخدمه الصرب للإشارة إلى البوسنيين المسلمين.

أغنية "Fire":

خلال تنفيذ الحادث الإرهابي كان مٌنفذ الهجوم يستمع لأغنية "Fire"، المثيرة للجدل هي الأخرى، والتي تم إنتاجها عام 1968، وغنتها الفرقة البريطانية "The Crazy World of Arthur Brown"، وحققت أرقامًا قياسية وقت عرضها.

الأغنية تبدأ بجملة "أنا إله الجحيم"، وهي الجملة التي رددها أكثر من مرة مُنفذ الهجوم، وتقول "أنا إله نار جهنم ، وأنا أحضر لك النار، سوف أخذك إلى النار، سوف أراك تحترق".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك