مطالب برلمانية للصحة بإعادة النظر فى بروتوكول التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بكورونا - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

مطالب برلمانية للصحة بإعادة النظر فى بروتوكول التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بكورونا

مجلس النواب
مجلس النواب
محمد فتحي
نشر في: الجمعة 15 مايو 2020 - 8:54 م | آخر تحديث: الجمعة 15 مايو 2020 - 8:54 م

العماري: سيتم مناقشة البروتوكول داخل اللجنة بحضور مسئولى الوزارة.. وشاكر: الوزارة لم تقدم للأطقم سوى الكلام.. ويجب على الوزيرة توضيح الأمور وطمأنة الأطقم الطبية

أكد أعضاء بمجلس النواب ضرورة مراجعة وزارة الصحة للبروتوكول التى أصدرته أخيرا بشأن التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بفيروس كورونا، معتبرين أنه غير واضح وقد يكون له آثار كارثية.

وقال رئيس لجنة الصحة فى مجلس النواب محمد العمارى، إن تفاصيل بروتوكول وزارة الصحة سيتم مناقشته داخل اللجنة فى حضور مسئولى وزارة الصحة، لكن لم يحدد موعد لتلك المناقشة بعد.
وأكد العمارى لـ«الشروق» أن اللجنة ستستمع إلى رأى ووجهة نظر مسئولى وزارة الصحة فى البروتوكول وستعرض رأى نقابة الأطباء، بجانب آراء النواب الذين تقدموا بطلبات إحاطة بخصوص الأمر.

وقالت عضوة اللجنة إليزابيث شاكر، إن بروتوكول وزارة الصحة غير مفهوم تماما، مشيرة إلى أنه لتشجيع الأطقم الطبية على العمل يجب منحها الراحة والاطمئنان، خاصة وسط هذا الكم الهائل من إصابات الأطقم الطبية، متسائلة: «ماذا قدمت وزارة الصحة للأطقم الطبية؟ حتى الآن لا نرى سوى الكلام».

وأوضحت شاكر لـ«الشروق»، أن وزارة الصحة يجب أن توفر للعاملين بالمستشفيات التابعة لها أماكن خاصة بهم للعزل، على غرار ما قامت بها المستشفيات الجامعية، مشيرة إلى ضرورة منح أسر الأطباء امتيازات لتشجعهم على العمل، ومنح زوجة الطبيب إجازة إذا كانت ترعى طفل، أو منح الزوج إجازة من العمل إذا كانت الزوجة طبيبة وتعمل.

وأشارت إلى أن وزيرة الصحة لا تتواصل مع النواب، ولذلك عليها توضيح جميع الأمور الخاصة بالبروتوكول فى مؤتمر صحفى حتى تطمئن الأطقم الطبية عن تفسير هذا القرار.

من جهتها، تقدمت النائبة إيناس عبدالحليم، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب على عبدالعال، موجه إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولى، ووزير الصحة هالة زايد، حول ما وصفاه بالآثار الكارثية لبروتوكول الصحة فى التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بفيروس كوورنا وتعريض حياتهم للخطر.

وأوضحت عبدالحليم، فى طلبها، أن البروتوكول نص على أنه فى حالة ظهور حالة إيجابية بين أفراد طاقم العمل سواء الأطباء أو التمريض أو العمال فيتولى فريق مكافحة العدوى عددا من الإجراءات منها عدم أخذ مسحات من المخالطين للحالة، وغير مصرح بعزلهم، وهو ما سيؤدى إلى زيادة فرصة انتقال العدوى بين الأطباء والمرضى وذويهم، وهو ما سينذر بكارثة، لا سيما أن الإجراء الأول المتبع والذى أكدت عليه منظمة الصحة العالمية هو إجراء مسح شامل لكل المخالطين، لمحاصرة عدد الإصابات ومنع انتشارها.

وتابعت: «سيساهم فى إحداث كارثة ستعرض حياة الأطقم الطبية وأسرهم والمخالطين للخطر والموت»، مؤكدة أن البروتوكول يهدر جميع الخطط والاستراتيجيات التى تتخذها الدولة لمكافحة وباء كورونا، وعدم توجيه أى اهتمام للفرق الطبية، أو المصابين، مطالبة بوقف العمل به، ووضع استراتيجية جديدة للتعامل مع الأطقم الطبية، واتباع الإرشادات التى وضعتها منظمة الصحة العالمية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك