ضحية اعتداء «أحمد مجاهد»: مستمرة في الإجراءات القانونية ضده.. والوزير قالي هجيبلك حقك - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 5:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

ضحية اعتداء «أحمد مجاهد»: مستمرة في الإجراءات القانونية ضده.. والوزير قالي هجيبلك حقك

دينا النجار
نشر فى : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 11:27 م | آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 11:27 م

روت دارين مصطفى نجم، إحدى المتطوعات في فريق تنظيم بطولة الأمم الأفريقية، تفاصيل قضيتها ضد عضو اتحاد الكرة المستقبل أحمد مجاهد، بسبب اعتدائه عليها لفظيا وبدنيا، على حد قولها.

وقالت في مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الثلاثاء، إنها كانت تمارس عملها بشكل طبيعي، وأثناء تنظيم دخول الجماهير، تواجدت مشجعة أجنبية تواجه صعوبات، وعندما توجهت إليها انفعلت السيدة وتجاوزت حدودها في الحديث؛ ما دفع المتطوعة لاستدعاء أفراد الأمن وأحد الضباط للتعامل معها.

وتابعت : «كنت ساعتها واقفة على باب المقصورة الرئيسية لاستقبال الحضور وبجانبي أحد الضباط ونتحدث مع المشجعة، وفوجئت بالمهندس أحمد مجاهد، يخرج منفعلا من مكانه، وطالب بالسماح لها بالدخول، وفوجئت به يدفعني بقوة من التيشيرت وحاول نزع الأي دي الذي ارتديه، وأمسك شعري بالقوة لنزعه، دفعني بشكل مهين لدرجة تركت أثرا في جسدي».

وأوضحت أنها أصيبت بالذهول بعد الاعتداء عليها، بينما استكمل «مجاهد» حديثه بإهانة المتطوعين: «قال جمل زي المتطوعين ملهمش لازمة، إيه الأشكال القذرة اللي جايبنها دي، يقصد عليا أنا، وصرخ طلعوها برة»، موضحة أنها تقدمت ببلاغ وحررت محضرا ضده وستستكمل المسار القانوني حتى الحصول على حقها.

وتابعت: «المتطوعون في تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية لم يتقاضوا أموال وهدفهم خدمة وطنهم، لماذا نتعرض للإهانة بهذا الشكل».

وأشارت إلى لقائها مع وزير الشباب الذي اعتذر لها ووعدها بالحصول على حقها، معقبة: «سيادة الوزير بعد انتهاء الماتش قالي هجبلك حقك، ودخلت في حالة عياط هستيري، وبعدها اتصورنا صورة جماعية كان باين فيها شكلي، والواقعة بالكامل مسجلة بكاميرات الاستاد».

وذكرت أن المهندس أحمد مجاهد اعتذر لها، مضيفة: «اعتذر لي زي ما قال في تصريحاته، ولكنه ادعى أنني تلفظت بألفاظ خارجة، وقالي مكنش ينفع تعلى صوتك وتقولي الألفاظ دي، وهذا لم يحدث من الأساس، والواقعة مصورة، وكانت أمام أحد الضباط ولو كلامه صحيح مكنش سابني أعمل كده، بخلاف أننا مدربين على ضبط النفس والتعامل مع الجمهور قبل البطولة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك