وزير الخارجية يؤكد أهمية العلاقات المصرية - الفنلندية.. ورؤى مشتركة في العديد من القضايا - بوابة الشروق
الإثنين 19 أغسطس 2019 5:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





وزير الخارجية يؤكد أهمية العلاقات المصرية - الفنلندية.. ورؤى مشتركة في العديد من القضايا

أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 3:19 م | آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 3:19 م

أكد وزير الخارجية ، سامح شكرى على أهمية العلاقات المصرية - الفنلندية ، ووصفها بأنها "ممتدة".

وأضاف الوزير شكري - خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذى عقده اليوم الثلاثاء مع نظيره الفنلندي بيكا هافيستو - الذي يزور القاهرة حاليا- أنه تم الاتفاق خلال جلسة المباحثات الثنائية، على تفعيل مجلس الأعمال المصري - الفنلندى المشترك، واستعراض العلاقات الثنائية بين القاهرة و(هلسنكي ) وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.. مشيرا إلى أن هذا العام سيشهد انعقاد المشاورات السياسية بين البلدين.

وأوضح أن هناك نقاط تفاهم عديدة بين البلدين لاستكشاف المزيد من مجالات التعاون، وخاصة فيما يخص العلاقات الاقتصادية لاسيما وأن مصر تعد من بين مستوردي الأخشاب الفنلندي، وأكبر مستورد له فى الشرق الأوسط ، والثانى على مستوى العالم.

ووصف وزير الخارجية التعاون مع فنلندا بأنه "هام" ويجب أن يتم استكشاف المزيد من مجالات التعاون لنفاذ المنتجات المصرية للسوق الفنلندي .. مضيفا أنه تم بحث سبل تدفق السياحة الفنلندية إلى مصر.

وأشار إلى أن المباحثات تناولت أيضا بحث القضايا ذات الاهتمام المشتركة، والتحالف ضد تنظيم "داعش" وملف الإرهاب، وضرورة تكاتف المجتمع الدولي فى هذه القضية بشكل شامل للقضاء على هذه الظاهرة، لافتا إلى ما تقوم به مصر لتطوير "الخطاب الدينى" وحماية الشباب من الأفكار التى تروج للتطرف.

وأوضح وزير الخارجية - خلال المؤتمر الصحفي - أنه تم - خلال المباحثات - استعراض الأوضاع فى ليبيا والتطورات الراهنة فى السودان، والتوافق القائم بخصوص المرحلة الانتقالية، والمشاروات الجارية بين مصر والسودان وإثيوبيا بخصوص المياه، خاصة وأن فنلندا تتراس حاليا الاتحاد الأوروبى الذي يولي الأهمية لهذه القضية، نظرا لما توليه مصر من أهمية لحقوقها المائية، منوها إلى أن المباحثات مع نظيره الفنلندي ستتواصل فى وقت لاحق اليوم، حيث تتناول القضية الفلسطينية، والتوتر الراهن في منطقة الخليج، والأزمة السورية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك