فيديو.. التضامن: مشكلة الإدمان والتعاطي لن تُحل إلا من خلال الشباب - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 3:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


فيديو.. التضامن: مشكلة الإدمان والتعاطي لن تُحل إلا من خلال الشباب

هديل هلال
نشر في: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 9:36 م | آخر تحديث: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 9:36 م

قال الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة الإدمان، إن الصندوق يعتمد في فلسفته في التوعية على قيادات شبابية، مشيرًا أن مشكلة المخدرات تمس الشباب بالأساس، ولن يتم حلها إلا من خلالهم.

وأضاف عثمان، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية دينا عصمت عبر فضائية «DMC»، مساء الخميس، أن التوعية بين الشباب تفرق بشكل كبير، لافتًا إلى أن المتطوعين الشباب يستخدمون لغة الحوار المتناسبة مع أقرانهم ويساهمون في الضغط الإيجابي عليهم.

وأشار إلى تطوع 31 ألف شاب مع الصندوق للتوعية في المدارس ومراكز الشباب والمعسكرات الشبابية والأماكن المطورة بديلة العشوائيات، قائلًا إنهم يشاركون في حملات طرق الأبواب والتوعية بالمخدرات على مستوى قرى مبادرة «حياة كريمة».

ولفت مساعد وزيرة التضامن، إلى أن نسبة التعاطي انخفضت في الفئة من إلى 60 عامًا من 10% خلال عام 2014 إلى 5.9% الآن، موضحًا أن نسب الإدمان انخفضت من 3.3% إلى 2.4%.

وذكر أن عدد المراكز العلاجية ارتفع من 12 إلى 27 مركزًا، متابعًا: «الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتح 3 مراكز شهر فبراير الماضي، ومن المقرر افتتاح واحد من أكبر المراكز العلاجية في محافظة قنا خلال أسابيع، ومركز علاج جديد في الشرقية بالتعاون مع كلية الطب جامعة الزقازيق».

وأعلن عن افتتاح واحد من أكبر المراكز العلاجية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتعاون مع وزارة الصحة، في منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، خلال النصف الأول من العام المقبل.

وأوضح أن الوزارة تستهدف مد خدمات علاج الإدمان المجانية بكل محافظات الجمهورية بحلول عام 2025، مضيفًا أن معدل المترددين سنويًا على المراكز للعلاج بلغ 140 ألف مريض للإدمان يحصلونا على الخدمة مجانًا وفي سرية تامة.

ونوه إلى أن المراكز غير المرخصة لعلاج الإدمان تشهد بعض الممارسات غير آدمية وتتنافى مع حقوق مريض الإدمان والإنسان، ذاكرًا أن الصندوق تلقى خلال العامين الماضيين أكثر من 450 بلاغًا بشأن تلك المراكز.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك