الإثنين 19 نوفمبر 2018 8:02 ص القاهرة القاهرة 17.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

بالفيديو.. بعد واقعة جامعة القاهرة.. نصار: لا نبررها.. وعضو بـ«شفت تحرش»: بعض الأساتذة يتحرشون بطالباتهم

ارشيفية
ارشيفية
زينب حامد
نشر فى : الإثنين 17 مارس 2014 - 9:06 م | آخر تحديث : الإثنين 17 مارس 2014 - 9:54 م

تعرضت إحدى الطالبات بجامعة القاهرة، إلى واقعة تحرش داخل أسوار الجماعة، من بعض الطلبة.

قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إنه لم يبرر واقعة التحرش الجماعي التي وقعت بالجامعة ولم ينكرها، على حد قوله.

وأضاف «نصار»، عبر موقع التدوينات المصغرة تويتر، اليوم الاثنين، أن الجامعة اتخذت الإجراءات القانونية تجاه واقعة التحرش، بمحاسبة الفاعلين لها.

وأشار نصار في مداخلة هاتفية له على قناة أون تي في، في برنامج ست الحسن اليوم، أن كاميرات المراقبة كانت ترصد ما حدث، مشيرا إلى أن الطالبة دخلت الجامعة وهي ترتدي عباءة فوق ملابسها، لأن أمن الجامعة لا يسمح بدخول طالبات بملابس خارجة، ثم خلعت العباءة داخل الكلية، وظهرت بلبسها الخارج عن المألوف مما أدى لواقعة التحرش، على حد قوله.

وأوضح نصار أن كاميرات الجامعة سجلت الواقعة، وهي موضع تحقيق الآن وإذا اتضح وجود جريمة جنائية ستحال إلى النيابة العامة، وقد يكون العقاب الفصل من الجامعة، مؤكدا أنه لن يتهاون في هذا الأمر.

يذكر أن مبادرة «شوفت تحرش» قد أعلنت عن رصد واقعة تحرش جنسي جماعي بإحدى الفتيات داخل حرم جامعة القاهرة ، وفى محيط كلية الحقوق تحديداً أمس، موضحه أن العشرات من طلاب كلية الحقوق تجمهروا حول إحدى الفتيات، وتعرضت لإشكال مختلفة من التحرش الجنسى بداية من الألفاظ الخادشة للحياء ولمس الجسد عنوه وصولاً لمحاولات تجريديها من ملابسها.

وتابعت أن الأمر الذى دفع بالفتاة إلى الهرولة داخل "الحمامات " المخصصة للنساء والإختباء داخلها، ولم تنتهى الواقعة الإ بتدخل أمن الجامعة الذىن إصطحبوها خارج الحرم ، وسط إستمرار تجمهر الطلاب حولها والصياح بالعبارات الجنسية وتصوير الفتاة والتعدي عليها.

من جهة أخرى، قال فتحي فريد عضو حملة شفت تحرش، إنه مصدوم من كل جملة قالها الدكتور جابر نصار، وعليه تذكر أيام كان طالبا والطريقة التي كان يرتديها زميلاته.

وأضاف «فريد»، أن ما قاله جابر خطأ جملة وتفصيلا، مشيرا إلى أن الجامعة نفت الواقعة صباحا، لكنها تراجعت بعد نشر الفيديو.

 وأشار إلى أننا أمام كارثة مجتمعية تتمثل في جرائم العنف الجنسي التي تستهدف النساء والفتيات، وأن هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها وعلى جابر نصار «يشوف شغله كويس، وعليه التركيز»، على حد قوله.

وأضاف أن الحملة تتلقى عشرات البلاغات من الطالبات للتعرض للتحرش، سواء من الطلبة أو أساتذتهم أو مدرسيهم، وأتحفظ على تحميل النساء والفتيات مسؤولية العنف والتحرش الجنسي"، على حد قوله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك