هاني رمزي: لا أساس لمغادرة صلاح معسكر الفراعنة.. واللاعبون لم يكن لديهم روح لتحقيق اللقب - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 3:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

هاني رمزي: لا أساس لمغادرة صلاح معسكر الفراعنة.. واللاعبون لم يكن لديهم روح لتحقيق اللقب

الشروق
نشر فى : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 1:45 ص | آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 1:45 ص

كشف هاني رمزي، المدرب العام السابق للمنتخب الوطني الأول، عن أسباب الخلاف بينه وبين المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني السابق للمنتخب الوطني، خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، والتي ودعها المنتخب الوطني من دور الـ16 بعد الهزيمة أمام جنوب إفريقيا بهدف دون رد.

وقال رمزي، في مداخلة هاتفية عبر قناة "النهار"، :"تعمدت الحديث في هذا التوقيت، من أجل توضيح بعض الأمور للرأي العام، مؤكدا أن هذا لا يعني تنصله من مسئولية خروج المنتخب من البطولة الافريقية".

وأضاف المدرب العام السابق للمنتخب :"اللاعبون لم يكن لديهم أي روح وترابط و إصرار على تحقيق لقب البطولة والظهور بمستوى متميز، عقدت اكثر من جلسة مع اللاعبين من أجل تحفيزهم ورفع من روحهم المعنوية ولكن دون جدوى"، مضيفا :"أبلغت المهندس هاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة السابق، قبل مباراة جنوب افريقيا بحالة اللامبالاة التي عليها اللاعبين"ّ.

وتابع :"احمد المحمدي، لم تتوافر فيه السمات الشخصية التي تؤهله أن يكون قائدا للمنتخب، ولم يكن له أي دور، لذلك حرصت على الإجتماع مع محمد صلاح ومحمد النني واحمد حجازي وعبدالله السعيد في حضور المحمدي، وطالبتهم بضرورة عقد اجتماعات مستمرة مع اللاعبين للشد من أزرهم".

وعن حقيقة ترك محمد صلاح، معسكر المنتخب قبل مباراة جنوب افريقيا، من أجل مقابلة سرجيو راموس، مدافع ريال مدريد الاسباني في الغردقة قال" لا أساس من الصحة لما تردد عن سفر محمد صلاح، الى الغردقة لمقابلة سرجيو راموس"، مؤكدا أن اللاعب كان يعاني من نزلة برد، لذلك فضل الجهاز الفني اراحته من التدريبات لمدة 24 ساعة".

وأوضح :"محمد صلاح، كان من أكثر اللاعبين التزاما ولم يثير أي مشكلة داخل المعسكر".

وتطرق رمزي، في حديثه عن أسباب استبعاد رمضان صبحي، لاعب الاهلي ومحمود كهربا، لاعب الزمالك، من قائمة المنتخب، حيث قال : "كهربا تم استبعاده من القائمة بسبب عدم التزامه مع المنتخب في بطولة كأس العالم روسيا 2018، واعتراضه على الجهاز الفني السابق بقيادة الارجنتيني هيكتور كوبر، بطريقة غير لائقة في الملعب خلال مباراة السعودية"ّ.

وواصل :"اصريت على إنضمام رمضان صبحي، للمنتخب واجريت مكالمة هاتفية مع نادر شوقي، وكيل أعمال اللاعب وطلبته أن يبلغه بأن يبذل قصارى جهده مع ناديه لكي يتواجد مع المنتخب في البطولة الافريقية"، مضيفا :"أجيري، أصر على إستبعاد رمضان صبحي، مبررا ذلك بأنه سيعتمد على عمرو وردة، في مركز الجناح الأيسر، وحاولت إقناعه بضرورة تواجد رمضان، ولكنه أصر على قراره".

وعن أسباب استبعاد عبدالله جمعة، قال ":" اجيري، كانت ليست لديه أي قناعة بعبدالله جمعة، وكان يرى أنه لا يجيد الادوار الدفاعية".

وتابع :"ابلغته ان اللاعب، مستواه تطور في الفترة الاخيرة مع القلعة البيضاء، ولكنه اصر على قراره باستبعاد اللاعب".

وآردف :"ابلغت اتحاد الكرة قبل اعلان القائمة، بضرورة التحدث مع المدرب من اجل اقناعه بضم بعض العناصر المميزة"، مضيفا :"بعض اعضاء الجبلاية، عقدوا بالفعل جلسة مع أجيري، من أجل إقناعه بضم بعض اللاعبين، ولكن محاولتهم باءت بالفشل".

وأكمل :"كانت ليست لدي قناعه بتواجد بعض اللاعبين في قائمة المنتخب، على رأسهم أحمد حسن كوكا، وعلي غزال"، مشيرا :"طالبت أجيري، باستبعاد كوكا، وضم أحد لاعبي خط الوسط المهاجم، ولكنه رفض وأبلغني أن كوكا، هو المهاجم الأساسي للمنتخب ومروان محسن، بديلا له".

وعن أزمة عمرو وردة قال :" قرار استبعاد اللاعب جاء من اتحاد الكرة، واللاعبين اعترضوا على القرار خاصة أن اللاعب لم يفعل شئ داخل المعسكر".

وأتم :"اللاعبون طالبوا عمرو وردة، بالتواجد في غرفته وانهم سيحاولون حل الامر مع اتحاد الكرة"، مضيفا :"وافقنا على التراجع عن عقوبة اللاعب، حتى لا يتم تشتيت تركيز اللاعبين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك