موجز التوك شو.. متابعة زيارة السيسي لبيلاروسيا.. ووفاة محمد مرسي - بوابة الشروق
الخميس 17 أكتوبر 2019 1:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

موجز التوك شو.. متابعة زيارة السيسي لبيلاروسيا.. ووفاة محمد مرسي

نور رشوان
نشر فى : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 1:29 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 1:29 ص

فرضت عدد من الأحداث والقضايا والملفات نفسها على برامج «التوك شو»، التي أذيعت عبر الفضائيات المصرية، اليوم الاثنين.
وفيما يلي نستعرض تناول «التوك شو»، لعدد من القضايا والملفات والأحداث، والتي كان أبرزها، زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بيلاروسيا، ووفاة الرئيس الأسبق، محمد مرسي، أثناء جلسة محاكمته.
زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بيلاروسيا
قال رئيس وزراء بييلاروسيا، سيرجي روماس، إن العلاقات التجارية والاقتصادية مع مصر شهدت تطورًا كبيرًا خلال العامين الماضيين، حيث تضاعف حجم التبادل التجاري بين البلدين.
وأضاف في تصريح لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN»، أن هذا التطور جاء في أعقاب زيارة الرئيس البيلاروسي إلى مصر في يناير 2017، مرجحًا توطيد العلاقات بين البلدين بمختلف المجالات بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مينسك.
وتابع أن بلاده تسعى إلى تدعيم وتقوية العلاقات الثنائية ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين، والتعاون المشترك في المشروعات الاستثمارية خاصة المتعلقة بتجميع المنتجات البيلاروسية بمصر، مضيفًا: «نتطلع أن تكون مصر نقطة انطلاقة لتصدير منتجاتنا إلى البلاد الأخرى، ومنصة لزيادة حجم صادراتنا«.

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن مواقف بيلاروسيا كانت داعمة لمصر في أعقاب 2013، واصفًا العلاقات بين البلدين بأنها متزنة وتشهد توافقًا كبيرًا في الرؤى السياسية والاقتصادية.
وأضاف في تصريح لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الاثنين، أن زيارة الرئيس البيلاروسي إلى القاهرة في يناير 2017، فتحت آفاقًا للتعاون التجاري والاستثماري والاقتصادي بين البلدين.
وتابع أن تلك الزيارة بلورت الإرادة السياسية من الجانبين لزيادة التبادل التجاري بين مصر وبيلاروسيا، والذي تضاعف حجمه 4 مرات خلال العامين الماضيين، معقبًا: «ما زال حجم التعاون الاقتصادي لا يرتقي للطموحات لكن هناك خطط للتطوير جار العمل عليها«.

وقال السفير البيلاروسي لدى القاهرة، سيرجي راتشكوف، إن لقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته إلى العاصمة مينسك، كان مميزًا، وشهد تبادل الآراء حول التعاون الثنائي بين البدين.
وأضاف في تصريح لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN، أن بلاده تهتم بالتعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، متابعًا أن هناك رؤى بيلاروسية لمشروعات جديدة في مصر الفترة المقبلة.
وأشار إلى تركيز السيسي على بحث زيادة سبل الاستثمار بين البلدين، مستطردًا: «تلقينا دعوة من مصر لإنشاء منطقة صناعية في محور قناة السويس الجديدة، وسندرس هذا المقترح بشكل جاد«.
وذكر أن السيسي أبدى رضاه عن المشروعات البيلاروسية في مصر خاصة المتعلقة بشاحنات الطرق والجرارات الزراعية التي تنتجها بلاده، وتكنولوجيا المعلومات التي تستخدم في المجالات الأمنية، مؤكدًا أن السيسي ينتظره استقبال حافل من الرئيس البيلاروسي يعكس عمق العلاقات بين البلدين.
وفاة محمد مرسي
علق الإعلامي معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط، قائلًا: «هذا أجله البشري والسياسي الذي اختاره لنفسه بإنابته عن جماعة الإخوان».
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، «نودع اليوم شخص ارتبط بفترة كنا نتمنى فيها أن تسير الدولة تجاه الديمقراطية والتعددية السياسية، وكان عنوانًا لمرحلة تعلمنا منها الكثير بعدما قدم الإخوان صورتهم البغيضة بكل تفاصيلها».
وتابع: «تعاملنا مع جماعة الإخوان لفترة باعتبارها صديقة وعدوة للنظام لكن ما قدمته الفترة الماضية أثبتت أنها عدوة الجميع»، مستطردًا: «مع ذلك من يموت لا تجوز عليه سوى الرحمة، وعلى الدولة أن تسير للأمام وإكمال مسيرتها بخلق مجتمع صحي».
ورجح أن يستغل الإخوان وفاة العياط رغم أنه لم تصبه يد غاشمة بسوء، لتحقيق مصالحهم الخاصة، مشيرًا إلى قدرتهم على الحشد وادعاء الشهادة والبطولة والزعم بالمظلومية وتآمر العالم ضدهم.

وعلق الإعلامي تامر أمين، على وفاة الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية السابق، قائلًا: «حكمة المصريين مفيهاش إننا بننسى حاجة من تاريخنا».
وأضاف خلال تقديمه برنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، «بعد ثورة يناير الناس قالت مفيش مبارك ، لأ كان فيه مبارك وكان فيه مرسي، والتاريخ مينفعش تمحيه، لكن ينفع تدونه وتتعلم منه لأنه أمانة ومسؤولية والحكيم فقط هو من يتعلم من التاريخ كي يصنع مستقبلًا أفضل».
وتابع: «مات مرسي وعشان الكلام الكتير، هو مات موتة ربنا في جلسة كان حاضرها عشرات الناس، على مرأى ومسمع من الجميع، مات أثر أزمة قلبية واسترد الله وديعته، عشان منسمعتش كلام كتير اتهامات وإساءات لإثارة الفوضى والبلبلة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك