إبراهيم عيسى: وضع العصمة في يد الزوجة لا تهين الزوج وإنما تعزه - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 9:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



إبراهيم عيسى: وضع العصمة في يد الزوجة لا تهين الزوج وإنما تعزه

إيفون مدحت
نشر فى : الإثنين 20 مايو 2019 - 8:53 م | آخر تحديث : الإثنين 20 مايو 2019 - 8:53 م

• السينما روجت فكرة خاطئة عن وضع العصمة في يد الزوجة

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن السينما المصرية روجت فكرة يتعامل معها الجميع على أنها حقيقة مطلقة بشأن اعتبار وضع العصمة في يد الزوجة إهانة للرجال.

وأضاف خلال تقديمه برنامج «صحصح وصحح»، المذاع عبر راديو «نجوم إف إم»، مساء الاثنين، أن السينما طالما عرضت هذا الوضع على أنه يحرم الرجل الحق في تطليق زوجته وينتقص من رجولة الزوج، حتى تحولت إلى ثقافة سائدة في المجتمع رغم مغلوطتيها.

وأوضح أن وضع العصمة في يد الزوجة لا يحرم الرجل حق تطليق زوجته وإنما يمنح كلا الزوجين القدرة على تطليق أنفسهما متى شاءا، مشيرًا إلى رغبة الرجال في احتكار هذا الحق لإرضاء غرورهم وكبريائهم.

وواصل: «لما الراجل بيقول لمراته روحي وأنت طالق بترضي غروره أوي، لكن لو اتقاله روح وأنت طالق تبقى جارحة ومؤلمة، السؤال هنا ليه الراجل مبيشوفهاش جارحة للست زيه؟»، معقبًا: «هذه تفرقة عميقة تدل على الفصام في الشخصية العربية».

وتابع أن الرجل العربي يستمتع بامتلاك العصمة وحده في تطليق زوجته لكنه يشعر بالإهانة إن امتلكت حق تطليق نفسها منه، رغم أن الشرع أجاز بذلك لتحقيق المساواة والعدل بينها والرجل، مستنكرًا: «أين العظمة في إرغام الرجل لزوجته على البقاء معه دون رغبتها! أين الرجولة في ذلك؟».

وأشار إلى كتابة الشيخ رفاعة الطهطاوي، رسالة مكونة من 80 صفحة مع وثيقة زواجه، أقر فيها بالتزامه أن يبقي زوجته وحدها على الزوجية من دون غيرها من زوجة أخرى او جارية أيًا ما كانت، وعلق عصمتها على أخذ غيرها من النساء أو التمتع بجارية أخرى، ليؤكد بذلك أن العصمة في يد الزوجة لا تهين الزوج وإنما تعزه.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك