هوس التسلق.. تعرف على أبرز متسلقي الأبنية الشاهقة - بوابة الشروق
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 1:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


هوس التسلق.. تعرف على أبرز متسلقي الأبنية الشاهقة

محمد نصر
نشر فى : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 10:41 م | آخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 10:41 م

عادة ما يبهرنا رياضيو تسلق المرتفعات، بما يحققوه من أرقام صعبة نحو الأعالي، وإلى الآن من البديهي عند سماع كلمة تسلق أن يتبادر إلى أذهاننا تسلق الجبال، إلا أنه ومع الانتشار المتزايد لناطحات السحاب بكل دول العالم خلال السنوات الأخيرة برزت أرقام قياسية في نوع آخر من التسلق هو تسلق المباني الشاهقة.

وفي هذا التقرير تستعرض «الشروق»، أبرز متسلقي المباني الشاهقة حول العالم:

ألان روبرت

أو «الإنسان العنكبوت»، فرنسي يبلغ من العمر 57 عامًا، متسلق مبانِ شاهقة، وممثل تلفزيوني، يُعرف أيضًا باسم «الرجل العنكبوت الفرنسي»، واشتهر بتسلقه المنفرد والمجاني لناطحات السحاب، دون استخدام أي معدات خاصة، باستثناء حقيبة صغيرة بها بودرة بيضاء لمنع التزحلق، وزوج من أحذية التسلق.

بدأ روبرت بالتسلق وهو في سن صغيره، وتم اعتقاله وتغريمه عدة مرات لمحاولاته المستمرة في صعود ناطحات السحاب، وتحقيق رغبته المجنونة بالصعود على قمة العالم، باستخدام يديه فقط، يساعده في ذلك أسلوب خاص في التدريب، يسمح له بالتسلق باستخدام النتوءات الصغيرة في جدران المباني ونوافذها. صعد روبرت أكثر من 70 ناطحة سحاب، كان منها مبنى إمباير ستيت، بنيويورك، وبرج ويليس في شيكاغو، وبرجا بتروناس في كوالالمبور بماليزيا.

في 1997 تسلق روبرت أبراج بتروناس، إلا أنه ألقي القبض عليه في الطابق 60، ليعود في2007، ويعتقل ثانية، إلا أنه نجح أخيرا في 2009، وتمكن من الوصول إلى قمة المبنى.

 

 

وفي عام 2004، صعد آلان روبرت برج تايبيه 101 في تايوان، البالغ طوله 508 أمتار، خلال افتتاح البرج، ولم يستخدم روبرت من معدات السلامة، إلا حبل الأمان.

في 28 مارس 2011، وفي محاولة قانونية استخدم روبرت معدات السلامة، وتسلق برج خليفة بدبي، البالغ طوله 828 مترًا، لذا لم يتم إلقاء القبض عليه.

 

 

جو ماكنالي

جو ماكنالي هو مصور أمريكي مشهور عالميًا حائز على جوائز، من مواليد 27 يوليو 1952، يبحث باستمرار عن مناطق غير عادية للتعبير عن نفسه وتجاربه في التصوير على أمل الحصول على وجهة نظر غير عادية، وفي صيف عام 2013 ، تسلق ماكنالي برج خليفة.

 

 

فيتالي راسكالوف وفديم ماخوروف (أسماء مستعارة)

لم يكن هدف راسكالوف، وماخوروف، تسلق المباني الشاهقة، بقدر ما كان تركيزهم منصبًا على التصوير الفوتوغرافي واستكشاف الهياكل المعمارية الشاهقة مثل ناطحات السحاب والجسور والمواقع التاريخية والكاتدرائيات، اشتهر كل من راسكالوف وماخوروف بالتسلق الحر لعدد من المباني والمعالم الشهيرة في جميع أنحاء العالم، كان منها تسلق برج شنغهاي، بطول 649 مترًا، في رأس السنة الصينية 2014، لتمنعهم السلطات الصينية من دخول البلاد مرة أخرى، وذلك بعدما انتشر فيديو تسلقهم للبرج بشكل فيروسي عبر الإنترنت.

 

 

في 2016 خدع الثنائي المجهول، أمن برج Lotte World وتسلقا وصولًا إلى قمة واحد من أعلى المباني في كوريا الجنوبية بطول 555 مترًا، ولكون عدم قانونية هذه المحاولات للتسلق بدأ كلاهما في استخدام الأسماء المستعارة: فيتالي راسكالوف وفديم ماخوروف.

 

 

جيمس كينجستون

ناطحة السحاب مارينا 101 دبي

لم يكن لدي البريطاني كينجستون سوى زجاجة ماء صغيرة، عندما تجرأ على تسلق ناطحة السحاب مارينا 101 بدبي بشكل غير قانوني، والذي يبلغ ارتفاعها 450 مترًا، والذي اعتبره جيمس من أكثر المباني دفئًا وأشدها حرارة التي تسلقها على الإطلاق.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك