«التضامن» تعقد ورشة تدريبية لوعاظ الأزهر للارتقاء بأداء الخدمات المقدمة للأطفال - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 1:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«التضامن» تعقد ورشة تدريبية لوعاظ الأزهر للارتقاء بأداء الخدمات المقدمة للأطفال

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
وفاء فايز
نشر فى : الأحد 21 يوليه 2019 - 8:06 م | آخر تحديث : الأحد 21 يوليه 2019 - 8:06 م

عقدت وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع مشيخة الأزهر الشريف، اليوم الأحد، ورشة عمل تدريبية لوعاظ الأزهر الشريف في إطار الارتقاء بمستوى الأداء وجودة الخدمات المقدمة للأطفال بدور ومؤسسات الرعاية.

وقال أسعد صابر، مدير عام الإدارة العامة الأسرة والطفولة بوزارة التضامن، إن ورشة العمل تأتي في إطار التعاون بين الوزارة ومشيخة الأزهر الشريف، وتستهدف وعاظ الأزهر بعدد من دور الأيتام، بهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة بدور الرعاية وتحقيق التكامل في تقديم الدعم النفسي والديني مع ربط الوعاظ بقضايا ومشكلات الدور وتحقيق التشبيك الأمثل بينهم وبين مقدمي الرعاية لتقديم الدعم النفسي والديني على تعديل اتجاهات الطفل نحو ذاته والآخرين والمجتمع.

وأشار حسن خليل مدير عام الشئون الفنية بالأزهر الشريف إلى أن اللقاء، هو استمرار للجهود المبذولة بين الأزهر الشريف ووزارة التضامن الاجتماعي، للعمل على الارتقاء بمنظومة الرعاية الاجتماعية ودور مؤسسات الرعاية.

وأضاف خليل أنه خلال عام 2018 ومن خلال هذا التعاون بين الجانبين تم تدريب 25 واعظًا على مستوى القاهرة الكبرى، ومن المقرر أن يشهد عام 2019 الانتهاء من تدريب 100 واعظ وواعظة على مستوى الجمهورية، لافتًا إلى إضافة واعظات الأزهر الشريف للبرنامج، للقيام بدور التوعية بدور الرعاية الخاصة بالفتيات، كما سيتم تفعيل برنامج صيفي بالتعاون بين الأزهر الشريف والتضامن الاجتماعي تحت عنوان "نحو جيل أكثر ثقافة ووعيًا وتسامحًا ووطنية"، والذي يهدف إلى الارتقاء بالأطفال نزلاء الدور وتوعيتهم توعية صحيحة وتقديم الشريعة الإسلامية بسامحتها ووسطيتها إلى هؤلاء الأبناء وشرحها بطريقة مبسطة تساعد في الارتقاء بهم في جميع المجالات وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي قد تكون فى أذهانهم.

واستعرض المستشار عمر القماري المستشار القانوني ورئيس اللجنة العليا للأسر البديلة بوزارة التضامن الاجتماعي، في كلمته الجوانب والضوابط والمحددات القانونية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية واللائحة النموذجية المنظمة للعمل بالمؤسسات الإيوائية للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية وشروط قبول الأطفال بها وبرامج الرعاية اللاحقة، مشيرًا إلى وجود 12 ألفًا و200 أسرة بديلة ويبلغ عدد الأطفال بدور الأيتام 10 آلاف طفل.

وتابع أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات نحو تحقيق نظام رعاية وحماية متكاملة للأبناء بمؤسسات الرعاية وأن الوزارة أنشئت فريق التدخل السريع ومأموري الضبط القضائي للتدخل إزاء أي تجاوزات داخل المؤسسات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك