«أمير القلوب».. إنتاج فيلم وثائقي عن الجراح العالمي مجدي يعقوب - بوابة الشروق
الجمعة 3 أبريل 2020 12:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«أمير القلوب».. إنتاج فيلم وثائقي عن الجراح العالمي مجدي يعقوب

شيماء شناوي:
نشر فى : السبت 22 فبراير 2020 - 5:50 م | آخر تحديث : السبت 22 فبراير 2020 - 5:50 م

عادل عبساوي: الفيلم قدوة للجيل الصاعد بأن العطاء للبشرية هو أسمى معاني العمل

أعلن رئيس الإدارة المركزية للإنتاج المتميز بقطاع قنوات النيل المتخصصة، الإعلامي عادل عبساوي، عن إنتاج فيلم وثائقي يتناول حياة ومسيرة جراح القلب المصرى العالمي الدكتور مجدي يعقوب.

وكتب عبساوي، تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" جاء فيها: "الإنتاج المتميز بصدد إنتاج فيلم وثائقي بعنوان "أمير القلوب"، يوثق رحلة العالم والدكتور الجليل السير مجدي يعقوب، في تطبيب قلوب البشر. ليكون هذا الفيلم قدوة للجيل الصاعد بأن العطاء للبشرية هو أسمى معاني العمل".

مجدي حبيب يعقوب (16 نوفمبر 1935)، جراح قلب بارز، من مواليد مدينة بلبيس، محافظة الشرقية، مصر، لعائلة قبطية أرثوذكسية، وتنحدر أصولها من المنيا. درس الطب في جامعة القاهرة، وتعلم في شيكاغو، ثم انتقل إلى بريطانيا في عام 1962 ليعمل في مستشفى الصدر بلندن، ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد (من 1969 إلى 2001)، ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم (منذ عام 1992).

عُين أستاذا في المعهد القومي للقلب والرئة في عام 1986، واهتم بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب منذ عام 1967. في عام 1980 قام بعملية نقل قلب للمريض دريك موريس، والذي أصبح أطول مريض نقل قلب أوروبي على قيد الحياة حتى موته في يوليو 2005. من بين المشاهير الذين أجرى لهم عمليات كان الكوميدي البريطاني إريك موركامب، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس في عام 1966، ويُطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب "ملك القلوب".

حين أصبح عمره 65 سنة اعتزل إجراء العمليات الجراحية واستمر كاستشاري ومُنظر لعمليات نقل الأعضاء. في عام 2006 قطع الدكتور مجدي يعقوب اعتزاله العمليات ليقود عملية معقدة تتطلب إزالة قلب مزروع في مريضة بعد شفاء قلبها الطبيعي، حيث لم يزل القلب الطبيعي للطفلة المريضة خلال عملية الزرع السابقة، والتي قام بها السير مجدي يعقوب.

حصل على زمالة كلية الجراحين الملكية في لندن، وحصل على ألقاب ودرجات شرفية من: جامعة برونيل، وجامعة كارديف، وجامعة لوفبرا، وجامعة ميدلسكس (جامعات بريطانية)، وكذلك من جامعة لوند بالسويد. وله كراسي شرفية في جامعة لاهور بباكستان، وجامعة سيينا بإيطاليا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك