مصادر لـ«الشروق»: «مدبولي» لم يلتق مرشحين للتعديل الوزاري.. ولا يمكن الجزم بأسماء حتى الآن - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 4:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مصادر لـ«الشروق»: «مدبولي» لم يلتق مرشحين للتعديل الوزاري.. ولا يمكن الجزم بأسماء حتى الآن

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
رانيا ربيع
نشر فى : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 1:34 م | آخر تحديث : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 1:34 م

قالت مصادر حكومية لـ"الشروق"، إن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لم يلتق حتى الآن بأية أسماء مرشحة لأية حقائب وزارية، مرتقبة ضمن التغيير الوزاري المنتظر.

وجددت المصادر تأكديها على أن الأمر يتم بين كل من رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، مرجحة أن يسبق التغيير الوزاري حركة محافظين، في ظل وجود محافظتين بلا محافظ منها الإسماعيلية، والبحر الأحمر، بعد مرض محافظ الأخيرة منذ قرابة الشهرين.

وأوضحت المصادر أنه لا يوجد عدد معين أو أسماء وزارات معينة يمكن الجزم بأنها ستتغيير، وكذلك لا يوجد أي أسماء للحقائب المرتقب حدوث تغيير وزاري بها، مشيرة إلى أن المرتقب تغيير وزاري وليس تغير حكومة بأكملها، مرجحة أن يبدأ اللقاءات بعد الانتهاء من مؤتمر "استثمر في أفريقيا" الذي عقد أمس الجمعة.

وقالت المصادر إن سفر الرئيس عبد الفتاح السيسي خارج البلاد، ومن ثم انشغاله بمؤتمر الاستثمار في أفريقيا المنعقد بالقاهرة، له تأثيره على تأجيل حركة التغيير لحين أن يدرس الرئيس أيضا الأمر، ويرشح أسماء ما إن ارتأى ذلك.

إلى هذا التقى الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أمس الجمعة، وهنأها علي المنصب الأممي الرفيع الذي فازت به، وراجع معها موقف أهم ملفات الوزارة.

وقال مدبولي: "يرحب مجلس الوزراء باختيار وزيرة التضامن الاجتماعى، غادة والي، لمنصب المدير التنفيذي لمنظمة الامم المتحدة المعنية بالمخدرات، والجريمة UNODC، والمدير العام لمنظمة الامم المتحدة في فيينا UNOV، وذلك بحسب بيان رسمي صادر أمس عن اللقاء".

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن هذا الاختيار يعبر عن تقدير دولي مستحق لمواقف مصر الدولية، ودورها في ملفات محاربة الارهاب والجريمة المنظمة والمخدرات، كما يعد تقديرا لجدارة وزيرة مصرية، عملت لستة أعوام بكفاءة مشهود بها، علي تطوير ملفات الرعاية والحماية الاجتماعية والتنمية، وأهلتها خبرتها لهذا المنصب الرفيع، كوكيل السكرتير العام للامم المتحدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك