وزير الداخلية: استمرار اليقظة الأمنية والمتابعة الدقيقة للمتغيرات في حركة وأنماط الأنشطة الإرهابية - بوابة الشروق
الأحد 22 مايو 2022 12:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

وزير الداخلية: استمرار اليقظة الأمنية والمتابعة الدقيقة للمتغيرات في حركة وأنماط الأنشطة الإرهابية

أ ش أ
نشر في: الأحد 23 يناير 2022 - 3:01 م | آخر تحديث: الأحد 23 يناير 2022 - 3:01 م
قال اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، إن عطاء الشرطة كان وسيظل متصلا بملحمة العمل الوطني، واليوم قد أنتجت خطوات الإصلاح والتنمية بقيادة الرئيس السيسي حصادا زاخرا بالإنجازات، حيث تحرص الوزارة على انتهاج استراتيجية شاملة للارتقاء بالمنظومة الأمنية وتحقيق نقلة نوعية في شتى مجالات العمل الشرطي من خلال بذل المزيد من الجهد والارتكاز على الأسس العلمية في التخطيط الأمني ومواصلة الارتقاء بإعداد العنصر البشري وتطوير معدلات وآليات الأداء.

وتابع توفيق، في كلمته خلال احتفالي الذكرى الـ70 لعيد الشرطة، اليوم الأحد، أن دور أجهزة وزارة الداخلية يأتي باعتبارها إحدى ضمانات مرحلة التحول نحو آفاق التنمية والازدهار ومنطلقا لسياساتها وإجراءاتها التنفيذية في التعامل مع كل ما يفرضه الواقع من تحديات، مشيرا إلى أن رجال الشرطة يسطرون مع رفقاء دربهم من رجال القوات المسلحة أعظم الملاحم الوطنية بإصرارهم وعزيمتهم على تطهير البلاد من آفة الإرهاب، وهو ما تجلت نتائجه في تصاعد جهود الوزارة في الكشف عن بقايا البؤر والعناصر الإرهابية وتوجيه الضربات الأمنية الاستباقية الدقيقة لمخططاتها وتكثيف مصادر تمويلها.

وشدد على استمرار اليقظة الأمنية والمتابعة الدقيقة للمتغيرات في حركة وأنماط الأنشطة الإرهابية على المستويين الدولي والإقليمي واتخاذ الإجراءات الأمنية الوقائية لمنع امتدادها إلى داخل البلاد، مشيرا إلى أن الجهود الأمنية المتواصلة تتكامل بالتصدي للجرائم الإلكترونية وإساءة استغلال التكنولوجيا الحديثة التي باتت تسعى التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية لتوظيفها وتطويعها لبث فكرها المسموم وترويج الشائعات والمعلومات المغلوطة وتحريض المواطنين خاصة الشباب حديث السن على ارتكاب أعمال العنف والتخريب ضد مقدرات الدولة أملا في تحقيق مخططاتها الآثمة ولو على أنقاض الدول ومصير الشعوب".

وأوضح أنه تنفيذا لاستراتيجية وزارة الداخلية بفرض واقع آمن مستقر جاء مسار الجهود الأمنية ليشمل مكافحة الجريمة بكافة صورها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك