تفاصيل مقتل طبيب يمنى فى فيصل.. ربط الأموال على جسده فخنقه اللصوص - بوابة الشروق
الإثنين 23 سبتمبر 2019 1:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

تفاصيل مقتل طبيب يمنى فى فيصل.. ربط الأموال على جسده فخنقه اللصوص

كتب ــ وليد ناجى:
نشر فى : الخميس 23 مايو 2019 - 12:22 ص | آخر تحديث : الخميس 23 مايو 2019 - 12:22 ص

الاشتباه فى حارس العقار ونقاش وعامل.. والجيران لا يعلمون شيئا عن حياته
عقارب الساعة تشير إلى الثانية عشرة من مساء الأحد الماضى، امتلأت المقاهى الموجودة بمحيط ميدان الساعة فى منطقة فيصل بالجيزة انتظارا لانطلاق مباراة الزمالك ونهضة بركان المغربى فى نهائى الكونفدرالية، وهو الوقت الذى استغله آخرون للدخول لشقة طبيب يمنى وقتله عن طريق الخنق داخل مسكنه.
وكشف أهالى شارع حامد السيد بمنطقة ميدان الساعة بفيصل بالجيزة لـ«الشروق» تفاصيل مقتل الطبيب اليمنى نجيب. م، الجار الغريب، كما وصفه أهالى الشارع بعد تقييده بكرسى بالشقة الخاصة به وخنقه وسط ذهول من أهالى المنطقة من تفاصيل الحادث المرعب.
وذكر أحد الجيران أن المتهمين استغلوا انشغال المنطقة والأهالى بمشاهدة مباراة الزمالك وتسللوا للصعود للشقة وارتكبوا جريمتهم دون أن يراهم أحد.
«أنا كنت فى المحل وسمعت إن واحد يمنى اتقتل فى العمارة دى»، بتلك الكلمات بدأ محمد على، صاحب مغسلة مواجهة للعقار الذى شهد الحادث كلامه، مشيرا إلى أن المجنى عليه لم يخالط أحدا منذ أن حضر للمنطقة، وأن أغلب أهالى المنطقة لم يعرفوه سوى بعد حضور قوات الشرطة للمكان وحمل جثته لسيارة الإسعاف.
أم أحمد، السيدة الخمسينية والتى تفترش حزم الفجل والجرجير على الأرض، التقطت طرف الحديث لتقول إن أحد أقارب المتوفى حضر للشقة فى وقت متأخر وحاول فتح الباب، مشيرة إلى أن قريب المتوفى أخبر الأهالى بأنه يحاول الوصول للمجنى عليه على هاتفه ولكن لم يجب عليه فخشى عليه وكسر الباب ليجده مخنوقا ومربوطا بكرسى بالشقة.
سيد محمود، 35 عاما، وأحد الجيران أشار إلى أن حارس العقار ليس المشتبه الوحيد فى الحادث، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن تتحفظ أيضا على نقاش وعامل كانا يعملان بالشقة المواجهة لشقة المجنى عليه، وأنه علم بطلب المجنى عليه لعمال بالشقة لمساعدته فى بعض الأعمال بها وبعدها تمت الجريمة ما دفع القوات الأمنية للاشتباه بهم.
«أنا سمعت ضابط بيقول لقينا الفلوس مربوطة على وسطه» كلمات أدهشت المتواجدين أطلقها رجل أربعينى رفض الإفصاح عن اسمه، قائلا بأنه علم بأن المجنى عليه عندما حضرت قوات الأمن لنقل جثته وجدوا مبالغ مالية كان قد ربطها سلفا على جسده بطريقة أخفاها عن عيون من حوله «أسفل ملابسه»، مشيرا إلى أن محتويات الشقة كانت متناثرة، وأن المجنى عليه كان يخشى التعرض للسرقة فلجأ لتلك الحيلة لإخفاء أمواله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك