عبد العال يلتقي زعيم الأغلبية في البرلمان الكيني - بوابة الشروق
الأحد 18 أغسطس 2019 10:16 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





عبد العال يلتقي زعيم الأغلبية في البرلمان الكيني

إسماعيل الأشول:
نشر فى : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 5:09 م | آخر تحديث : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 5:09 م

قال رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال إن الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص منذ توليه الحكم في مصر على تفعيل المادة الأولى من الدستور التي تؤكد على الانتماء الإفريقي لمصر باعتباره توجها استراتيجيا سواء من خلال تفعيل العلاقات الثنائية المصرية مع كافة دول القارة، أو الدفاع عن المصالح الأفريقية في كافة المحافل الدولية.

وأضاف أن الرئيس السيسي استمر على النهج ذاته فور توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي، وهو ما انعكس بشكل واضح في أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد التي جعلت نصب أعينها تحقيق التكامل الأفريقي وتوحيد كلمة الدول الأفريقية، والاهتمام بالشباب الأفريقي على نحو خاص، وهو ما انعكس على سبيل المثال في مؤتمر الشباب الإفريقي الذي عُقِد للمرة الأولى في تاريخ القارة واستضافته مدينة أسوان في مارس 2019.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس النواب مع رئيس الأغلبية في الجمعية الوطنية بالبرلمان الكيني، حيث استمع منه إلى شرح لدوره كزعيم للأغلبية وآلية إدارة علاقته برئيس البرلمان والأحزاب المختلفة المُمثلة فيه، ثم استمع إلى بعض التفاصيل المتعلقة بالتجربة البرلمانية الكينية، سواء من حيث الإطار الدستوري المنظم لعمل البرلمان الكيني، أو من حيث آليات عمله من الداخل واختصاصاته الدستورية، وكيفية إدارة العلاقة بين البرلمان والحكومة.

وأشاد عبدالعال بالتجربة البرلمانية الكينية، مشيرًا إلى وجود العديد من أوجه التشابه بين التجربة المصرية والتجربة الكينية، وهو ما يمثل محفزاً تعزيز التعاون بين البرلمانين في كلا البلدين.

وأكد أن العلاقات الاستراتيجية بين مصر وكينيا تخدم المصالح المشتركة لشعبي البلدين في المقام الأول، وأن مثل هذه الزيارات المتبادلة، ليس فقط على المستوى البرلماني وإنما على المستوى الحكومي أيضاً، تسهم بشكل كبير في تقريب وجهات النظر بين البلدين تجاه القضايا محل الاهتمام المشترك، وتفتح آفاقاً لتعزيز التعاون في مجالات عديدة.

وشدد على أن مجلس النواب يعول كثيرًا على دور جمعية الصداقة البرلمانية بين البلدين في تطوير العلاقات بين البرلمان المصري ونظيره الكيني، وعلى أهمية أن يكون لهذه الجمعية اجتماعات دورية وجداول أعمال منتظمة، بحيث تحقق في النهاية الهدف المرجو منها.

بدوره، أكد زعيم الأغلبية بالبرلمان الكيني أن بلاده حريصة على تعزيز علاقاتها مع مصر باعتبارها علاقات إستراتيجية لكينيا حكومة وشعباً، وأضاف أن هذه العلاقات شهدت نقلة نوعية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي تجمعه علاقات صداقة شخصية مع الرئيس الكيني، فضلاً عن تقدير كينيا حكومة وشعب للجهود المخلصة التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي في إطار رئاسته للاتحاد الأفريقي، من أجل خدمة مصالح الشعوب الأفريقية في المقام الأول، وتأمين الأمن والاستقرار في كافة أنحاء القارة.

واتفق الجانبان في نهاية اللقاء على أهمية تكثيف اللقاءت البرلمانية على المستوى الثنائي، واستمرار التنسيق القائم في المحافل البرلمانية التي تجمع بين برلماني البلدين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك