فلسطين: اعتداء المستوطنين الإسرائيليين على مزارعينا كشف دورهم المتقدم في تنفيذ مخططات الاستعمار - بوابة الشروق
الخميس 21 نوفمبر 2019 8:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

فلسطين: اعتداء المستوطنين الإسرائيليين على مزارعينا كشف دورهم المتقدم في تنفيذ مخططات الاستعمار

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:59 م | آخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:59 م

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أن الممارسات التي تقوم بها مليشيات المستوطنين المسلحة وعصاباتهم المنظمة، تكشف الدور المتقدم لهم في تنفيذ مخططات الاستعمار العنصرية.

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الأربعاء: "خلال الأيام الماضية ظهر بشكلٍ واضح لمن يريد أن يفهم من المجتمع الدولي، الوجه العنصري القبيح لدولة الاحتلال وحكومتها ومؤسساتها وأجهزتها المختلفة، وتجسد ذلك في صورتين كبيرتين لا يحتاج المراقب إلى عناء كبير لرؤيتهما، الأولى هي صورة الهمجية التي تمارسها مليشيات المستوطنين المسلحة وعصاباتهم المنظمة وهي تشن حربا حقيقية واعتداءات ومطاردات عنيفة على قاطفي الزيتون في العديد من المناطق والمواقع في الضفة الغربية المحتلة، تحت سمع وبصر وحماية وإسناد قوات الاحتلال التي تبادر إلى ممارسة القمع والتنكيل بالمواطنين الفلسطينيين المشاركين في قطف الزيتون ومعاقبتهم إذا ما أقدموا على مواجهة المستوطنين والدفاع عن أنفسهم".

وأشارت إلى إقدام قوات الاحتلال على حرمان المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى تلك الأراضي المستهدفة، ولردود الفعل التي صدرت من رئيس الوزراء نتنياهو وقادة جيش الاحتلال والعديد من المسئولين الإسرائيليين ضد الاعتداء الذي ارتكبته عناصر المستوطنين الإرهابية في بؤرة الإرهاب المسماة "يتسهار" ضد جنود الاحتلال، والذي أدى إلى إصابة أحدهم، لشعورهم المتزايد بأنهم أصبحوا فوق القانون.

وأضافت "مازال المستوطنون يقومون بواجباتهم في التعدي على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين وتهديدهم وسرقة أراضيهم ومحاصيلهم بهدف طردهم من تلك الأراضي، ذلك الهدف الذي تسعى إليه دولة الاحتلال عبر أدواتها الاستعمارية من المستوطنين الذين زرعتهم في بؤرة الإرهاب "يتسهار" وغيرها من المستعمرات المنتشرة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك