في ذكرى مولده.. كيف سامح ويل سميث زوجته بعد خيانتها له؟ - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 2:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

في ذكرى مولده.. كيف سامح ويل سميث زوجته بعد خيانتها له؟

ياسمين سعد
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 4:22 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 4:22 م

تحل ذكرى مولد ويل سميث اليوم، حيث ولد في 25 سبتمبر لعام 1968م، ويبلغ من العمر 53 عاما، وقد احتل سميث جميع عناوين الأخبار العام الماضي، حيث أصبح الزوج الذي تعاطف معه العالم بأسره، بعدما قرر مسامحة زوجته التي اعترفت بخيانتها له على الهواء مباشرة.

يعتبر ارتباط ويل سميث وزوجته جادا سميث من أطول زيجات هوليوود، حيث التقى ويل سميث بجادا في عام 1994م، وبدأ في مواعدتها عام 1995م، ليصبحا الثنائي القوي الذي عشقته هوليوود، حتى تمت زيجتهما عام 1997م.

في عام 2020م أي بعد 23 عاما من زواج ويل وجادا، اعترف الزوجان ببعض الأشياء التي لم يكن يتوقعها أحد عن زواجهما، فقد اعترفت جادا من خلال برنامجها، "ريد تيبل توك"، أو حديث الطاولة الحمراء، أنها ندمت على الارتباط بـ"ويل" قبل حصوله على الطلاق من زوجته الأولى شيري زامبينو.

أكدت جادا -خلال البرنامج- أنها وقت ارتباطها بـ"ويل" كانت مجرد فتاة صغيرة، لم تفهم بعد معنى الزواج، لذلك لم تفهم أيضا ما هو الطلاق، موضحة أنها قامت فور ارتباطها بـ"ويل" بالمساعدة في تربية ابنه الأول، تراي، وكان هو أول علاقتها بالأمومة قبل أن تلد أبنائهما جادين في عام 1998م، وويلو عام 2000م، هذا بحسب ما نشر في موقع "إس ويكلي".

لم تكن هذه هي القنبلة الوحيدة التي أطلقتها جادا خلال حوارها مع ويل سميث في برنامج "ريد تيبل توك"، بل اعترفت له علنا بأنها خانته مع المغني أوجست السينا.

كشفت جادا -خلال اللقاء- عن أن صداقتها تطورت مع أوجست قبل حوالي 4 سنوات، أي في عام 2016م، وفي نفس الوقت كان الزوجان يمران بوقت صعب، حيث كانا قد انفصلا مؤقتا عن بعضهما.

وقرر الزوجان الحديث خلال البرنامج عن هذا الأمر، بعدما نفيا مزاعم أوجست عشيق جادا، الذي قال في تصريحات إعلامية إن ويل أعطاه مباركة على علاقته مع زوجته جادا.

أكد الزوجان -خلال اللقاء- أن زواجهما ليس تقليديًا وأنهما لديهما شراكة حياة، وقالا إنهما مضطران للتحدث بصراحة؛ لأنه كان هناك الكثير من الشائعات التي تدور حولهما.

وقالت جادا إنها بدأت صداقة مع المغني قبل حوالي 4 سنوات ونصف، وأصبحت العلاقة أكثر من مجرد صداقة عندما زادت الخلافات بينها وبين سميث.

وأضافت جادا أنها التقت بالمغني الشاب عن طريق ابنهما جادين، وذكرت أن المغني المولود في لويزيانا، الذي كان يبلغ من العمر 23 عاما في ذلك الوقت، "كان وقتها مريضا جدا، وبدأ كل شيء معه فقط بحاجته إلى بعض المساعدة، كنت أريد أن أساعده بسبب حالته العقلية".

وتابعت جادا وهي توجه حديثها لويل سميث: "عائلتنا في البداية اهتمت بصحته، وجدنا موارد مختلفة للمساعدة في إخراجه من حالته، وكنا نمر بوقت صعب للغاية"، مضيفة: "كنت وقتها قد أنهيت علاقتي بك"، وأوضحت أنهما قررا الانفصال لفترة من الوقت.

فسألها سميث "ثم ماذا فعلت يا جادا؟"، وطلب منها مواصلة الحديث، فقالت: "مع مرور الوقت، دخلت في نوع مختلف من العلاقة مع أوجست"، وعندما طلب منها زوجها ويل سميث أن توضح ما تقصده بالضبط، أجابت: "لقد كانت علاقة، بالتأكيد".

وأضافت زوجة سميث أنها كانت تشعر بكثير من الألم وقتها، لأن العلاقة بينها وبين سميث قد انتهت في ظنها، مضيفة أنها اكتشفت أنها لم تكن تعرف ويل سميث على الإطلاق، وفي تلك الفترة حاول الزوجان الابتعاد عن بعضهما، لكن وجدا أن الابتعاد لم يكن ممكن.

أكدت جادا أن علاقتها انتهت مع أوجست السينا في اللحظة التي تصالحت فيها مع زوجها ويل سميث، وأنها لم تتحدث مع المغنى منذ سنوات، وقالت إنها وزوجها وصلا إلى أن حبهما أصبح غير مشروط.

في حين أشار سميث إلى أنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان سيتحدث مع زوجته مرة أخرى عندما يواجهون تلك المشاكل، قائلا: "لقد أخبرتك في السنة الأولى التي تزوجنا فيها، أنني أستطيع أن أحبك مهما كانت الظروف".

استمع سميث لحديث زوجته بتفاصيل خيانتها له، ثم قرر في النهاية أن يسامحها، وتصالح الثنائي على الهواء مباشرة أمام الجمهور، وأكد سميث أنه يحب جادا، وسيظل يحبها إلى الأبد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك