الخميس 20 يونيو 2019 10:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

جوجل يحتفل بالاكتشاف المصري.. تعرف على قصة اكتشاف سفينة خوفو

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الأحد 26 مايو 2019 - 11:26 م | آخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 11:26 م

يحتفل محرك البحث "جوجل" اليوم، 26 مايو، بمناسبة مرور 65 عاما على اكتشاف سفينة خوفو "مركب الشمس"، واضعاً صورة المركب على صفحته الرئيسية.

وفي مثل هذا اليوم، تم العثورعلى أحد أقدم وأكبر القوارب في العالم مدفونة بالقرب من إحدى الأهرامات المصرية، ويُعتقد أنه بُني للملك خوفو، وهو الفرع الثاني من الأسرة الرابعة للمملكة القديمة في مصر.

وحدث الاكتشاف على أيدي عالم الآثار والكاتب كمال الملاخ، حيث وجد سفينة مفككة منحوتة من خشب الأرز، وكان عدد أجزاء المركب أكثر من 1200 قطعة، تم ترميمها بالكامل بإشراف أحد مرمين الآثار المصريين، ويُدعى أحمد يوسف.

واستغرق ترميم السفينة أكثر من 10 سنوات، والتي يبلغ طولها 44.6 مترًا وعرضها 6 أمتار، وتم نقلها إلى متحف الجيزة للطاقة الشمسية.

وعن استخدام المركب الأصلي لا يزال لغزاً ونقاشا ًبين العلماء، ويَعتقد البعض أنه كان يستخدم لنقل جثة الفرعون بعد وفاته، بينما يعتقد آخرون أنها كانت صُنعت من أجل نقل روح الفرعون خوفو إلى الجنة، ومهما كان استخدامه يظل من الاكتشافات الأثرية الهامة حتى الآن، وهو أحد أفضل الأوعية المحفوظة منذ العصور القديمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك