فيديوهات رقص ومشاركة في مسيرات للمثليين.. سلسلة انتقادات لأول مسلمة بالكونجرس - بوابة الشروق
الأربعاء 24 يوليه 2019 7:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

فيديوهات رقص ومشاركة في مسيرات للمثليين.. سلسلة انتقادات لأول مسلمة بالكونجرس

هاجر فؤاد:
نشر فى : الخميس 27 يونيو 2019 - 11:24 ص | آخر تحديث : الخميس 27 يونيو 2019 - 11:24 ص

أثارت عضوة الكونجرس الأمريكي، إلهان عمر، موجة من الغضب والانتقادات العديدة من قبل الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر وفيسبوك»، بعد نشر فيديو لها خلال مشاركتها في مسيرة «فخر المثليين»، داخل الولايات المتحدة.

وتضمن الفيديو، الذي طرحته عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، مشاركتها المثليين الرقص خلال المسيرة، مشيرة في تعقيبها إلى قضائها وقتا رائعا في الرقص والعناق والاحتفال مع الجميع خلال المسيرة.

 

ليست المرة الأولى التي تثير فيها إلهان عمر الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما حدث الثلاثاء الماضي؛ لتفاعلها مع حملة السيناتور الأمريكي الديمقراطي والمرشح الرئاسي بيرني ساندر، لإلغاء ديون طلاب الجامعات.

ونشرت فيديو عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تظهر فيه وهي ترقص بجانب النائبة الديمقراطية براميلا جايبال، معلقة:«عندما تشعر أنك تقدمت بمقترح جديد لإلغاء ديون الطلبة».

وتسبب الفيديو في توجيه عدد من الانتقادات التي تطالب بدراسة مشروع القانون «إلغاء ديون طلاب الجامعات»، ومدى تأثيره على الاقتصاد الأمريكي، واتهمها البعض بالفساد.

 

أما فبراير الماضي نالت عمر الانتقادات من قبل الكونجرس الأمريكي، بسبب ما صرحت به على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بأن لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية «إيباك»، تدفع المال للساسة الأميركيين لدعم إسرائيل.

وندد زعماء الحزب بها قائلين إنها «معادية للسامية»، حتى أعلنت عمر اعتذارها بأنها تعذر«على نحو لا لبس فيه»، وأضافت في بيان لها:«معاداة السامية حقيقية، وأنا ممتنة للحلفاء والزملاء اليهود الذين يطلعونني على التاريخ المؤلم للأفكار المعادية للسامية، ولم يكن في نيتي إزعاج الناخبين أو الأميركيين اليهود ككل».

جدير بالذكر أن عضوة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، إلهان عمر، ذات الأصول الصومالية، قد تم انتخابها؛ لتصبح واحدة من امرأتين مسلمتين فازتا بمقعدين في الكونجرس الأمريكي، أما الثانية فهي رشيدة طليب، فلسطينية الأصل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك