سفير مصر لدى بروكسل يشارك في جلسة حوار مع قيادات حزب الأغلبية بالبرلمان الأوروبي - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 12:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

سفير مصر لدى بروكسل يشارك في جلسة حوار مع قيادات حزب الأغلبية بالبرلمان الأوروبي


نشر في: الخميس 30 يونيو 2022 - 2:23 م | آخر تحديث: الخميس 30 يونيو 2022 - 2:23 م

شارك بدر عبدالعاطي، سفير مصر لدى الاتحاد الأوروبي، في جلسة حوار تفاعلي مع مجموعة من قيادات حزب الأغلبية في البرلمان الأوروبي، حزب الشعب الأوروبي EPP، بمشاركة مجموعة محدودة من سفراء دول الجوار الجنوبي في بروكسل.

تناولت الجلسة مستقبل العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي، وفي مقدمتها مصر، وبحث سبل مزيد من تطويرها وتعزيزها، لاسيما في ظل التحديات المشتركة التي تواجه الجانبين وكيفية مواجهتها سويًا بما في ذلك تحديات الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، وأزمة الغذاء العالمية ارتباطًا بالأزمة الأوكرانية.

أكد السفير عبدالعاطي، في كلمته، العلاقة الوثيقة بين الاتحاد الأوروبي وجنوب المتوسط، خاصة أن أمن واستقرار القارة الأوروبية مرتبط بأمن واستقرار دول جنوب المتوسط، مشدداً على أهمية تطوير هيكل ونمط العلاقة بين الجانبين، بحيث تصبح علاقة شراكة حقيقية تقوم على مبدأ تحقيق المكاسب للجميع، وتستند إلى الاستثمار، واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شئونها.

وأبرز أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية من خلال زيادة الاستثمارات الأوروبية في دول الجوار الجنوبي، وبما يسهم في خلق فرص العمل واستدامة هذه العلاقات، متناولًا أهمية منطقة جنوب المتوسط، لاسيما اتصالًا بقرب سلاسل التوريد من دول الاتحاد الأوروبي، في ضوء ما كشفت عنه جائحة كوفيد-19 من حاجة الاتحاد الأوروبي لتطوير وتعزيز استدامة سلاسل التوريد الخاصة به.

واستعرض السفير عبدالعاطي في هذا الصدد الإمكانيات المصرية، من حيث البنية التحتية والموارد البشرية والطبيعية خاصة في مجال الطاقة، وبما يسهم في تعزيز التعاون في هذا المجال.

كما أكد ضرورة مضاعفة الاتحاد الأوروبي، المساعدات المقدمة لدول الجوار الجنوبي لدعمها في مواجهة تحديات الأمن الغذائي، وعلى رأسها مصر أحد أكبر المتضررين من أزمة الغذاء العالمية اتصالًا بارتفاع الأسعار، وتوافر الاحتياجات من الأقماح والحبوب الغذائية. كما تناول عملية التحديث السياسي والاقتصادي الجارية في مصر.

من جانب آخر واتصالًا بالقضايا الإقليمية، أكد السفير المصري أن القضية الفلسطينية هي لُب الصراع في الشرق الأوسط وأنه بدون حل هذه القضية فلن يتحقق الأمن والاستقرار في المنطقة، مستعرضًا دور مصر الأساسي في دعم جهود التهدئة، ودعم المصالحة الفلسطينية، فضلًا عن جهود إعادة الإعمار في غزة.

وشهدت الجلسة حوارًا تفاعليا حول العديد من القضايا والتحديات والفرص القائمة لتعزيز الحوار والتفاعل بين ضفتي البحر المتوسط.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك