خالد عكاشة: مسألة الترتيبات الأمنية والعسكرية أهم ما تواجهه ليبيا في اللحظة الراهنة - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 10:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

خالد عكاشة: مسألة الترتيبات الأمنية والعسكرية أهم ما تواجهه ليبيا في اللحظة الراهنة

خالد عكاشة
خالد عكاشة
هديل هلال
نشر في: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 12:20 ص | آخر تحديث: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 12:22 ص

قال العميد خالد عكاشة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن النجاح الذي حققته المحادثات الأمنية والعسكرية الليبية في الغردقة دليل على نجاح جهد مصر، مشيرًا إلى أن مصر بدت الأكثر ملاءمة لاستضافة هذه الحوارات بعد مبادرة «إعلان القاهرة».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «المواجهة»، الذي تقدمه الإعلامية ريهام السهلي عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن مسألة الترتيبات الأمنية والعسكرية أهم ما تواجهه الدولة الليبية في اللحظة الراهنة، قائلًا إن نجاح مخرجات الجولة دليل على تعزيز الثقة.

ولفت إلى أن مخرجات الجولة تضمن معادلة أمنية أكثر استقرارًا، وتسمح لليبيا بقدر من هدوء الأوضاع والاستقرار والدخول إلى مرحلة جديدة لتوافق الليبيين ونبذ أشكال الصراعات.

وأشار عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان إلى أن «المبادرة تضمن تجمع الأطراف لكي يكون مستقبل ليبيا لكل الشعب دون تفرقة أو إقصاء لطرف طالما يتحرك من قاعدة وطنية».

وأوضح أن الموافقة على استئناف عمل اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 يضمن قدرًا من التوزيع العادل للثروة، بعد تأمين المنشآت والممتلكات، معلقًا: «الإسراع في الجلسات أمر واجب وإيجابي وينقل المسألة لمستوى آخر».

وذكر عكاشة، أن «فتح خطوط المواصلات البرية والجوية بما يضمن حرية تنقل الليبيين بين المدن، يعيد اللحمة للشعب الليبي ويزيل شبح الانقسام الذي تراهن عليه بعض الأطراف الإقليمية».

واختتمت اليوم المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة بين وفدين يضمان ضباطاً من الجيش والشرطة ويمثلان كلاً من حكومة الوفاق الوطني والقوات المسلحة العربية الليبية، وقد جرت هذه المحادثات على مدى يومين من 28-29 سبتمبر في مدينة الغردقة في مصر، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وتمت مناقشة عدداً من القضايا الأمنية والعسكرية الملحّة منها تدابير بناء الثقة؛ الترتيبات الأمنية في المنطقة التي سوف تحدد في المرحلة المقبلة على ضوء اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة 5+ 5؛ بالإضافة إلى البحث في مسؤوليات ومهام حرس المنشآت النفطية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك