متعافون من الإدمان يكشفون الوجه القبيح للمخدرات - بوابة الشروق
السبت 28 يناير 2023 9:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

متعافون من الإدمان يكشفون الوجه القبيح للمخدرات

خالد حسام الدين
نشر في: الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 5:06 ص | آخر تحديث: الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 5:06 ص

استضاف برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا" على قناة "CBC"، في حلقة اليوم التي قدمتها الإعلاميات هبة الاباصيري وإيمان عز الدين، عدد من المتعافين من الإدمان للحديث عن رحلتهم في التخلص من هذه العادة.

قال خالد هشام: "إن بداية توجهه للإدمان كان حبًا للاستطلاع وحب التجربة وكان في شوية خوف من الأهل، بجانب قسوة الأب كانت سببًا من الأسباب لأن مفيش احتواء من البيت".

كشف عن رحلة الانضمام لصندوق مكافحة الادمان التي انتهت بتعافيه، قائلًا: " أنا بقول لأي حد إن في رسالة أمل وأن أي مدمن يقدر واحنا كنا اهو وبقينا كويسين."

من جانبه، كشف الشاب إسلام عادل، أحد المتعافين من الادمان: "اول تجربة كانت فضول و جربت عشان حابب اني اجرب بدافع الفضول بجانب أصحاب السوءكانوا الدافع الأكبر عشان اكون مدمن و اجرب".

أضاف: " الرحلة كانت صعبة بس الحمدلله تعافيت ونصيحة لكل الشباب أن في أمل".

من جانبها، قالت سهي سامي، أخصائي علم النفس وعلاج الادمان في صندوق مكافحة الادمان، إنه من أكبر الأخطاء الشائعة أن الذي يجرب أول مرة يعتقد أنه لن يكون مدمنًا وأن ماحدث هو مجرد تجربة ولن تتكرر.

تابعت أن الرحلة تبدأ بضرورة التوجه للمساعدة بإشراف طبي وتأهيل نفسي لمرحلة سحب السموم من الجسم.

قالت إن بداية الطريق حين يقرر الشخص التوقف عن الإدمان الاتصال بالخط الساخن لصندوق مكافحة الادمان، مضيفة أن هناك سرية تامة بجانب العلاج بالمجان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك