«هيئة الاستشعار عن بُعد»:«إيجيبت سات2» قمر جديد لمطاردة الإرهابيين وتأمين الحدود ومتابعة سد النهضة - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 7:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«هيئة الاستشعار عن بُعد»:«إيجيبت سات2» قمر جديد لمطاردة الإرهابيين وتأمين الحدود ومتابعة سد النهضة

صورة أرشيفية من إطلاق القمر الصناعى المصرى نايل سات
صورة أرشيفية من إطلاق القمر الصناعى المصرى نايل سات
أجرى الحوار ــ مصطفى حمدى
نشر فى : الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 - 11:05 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 - 11:05 ص

- الصين تحملت نصف تگلفة تنفيذ القمر الصناعى والتنفيذ أول يناير

- مصر تشارك فى المشروع بنسبة 70 % ونقطة الانطلاق فى 2017 من روسيا

- لجأنا إلى الصينيين خوفًا من ضغوط أمريكا على أوروبا لرفض إعطائنا صورًا جوية واضحة لسد النهضة

كشف الدكتور علاء الدين النهرى ــ نائب رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء ــ عن كواليس زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الصين، مؤكدا أن الدكتور مدحت مختار رئيس الهيئة التابعة لوزارة البحث العلمى المصرية وقع اتفاقية مع الصين قبل سفر الرئيس بيوم واحد لتنفيذ مشروع إطلاق قمر صناعى مصرى صينى جديد يحمل اسم «ايجيبت سات 2» بتكلفة قدرها 50 مليون دولار، وتتحمل الصين نصف التكلفة، مشيرا إلى انها كانت من أولويات الرئيس خلال زيارته الأخيرة إلى الصين.

وأضاف النهرى فى حواره مع «الشروق» أن هذا القمر تم إنشاؤه خصيصا لمراقبة الحدود المصرية وحمايتها من غدر الإرهاب، ومتابعة أوكار الإرهابيين والأنفاق السرية فى منطقة شمال سيناء تحديدا، من خلال تزويده برادارات تتمكن من اختراق سطح الأرض والكشف عن بعد.. كاشفا عن العديد من المفاجأت الآخرى.. إلى نص الحوار..

بداية ما هو الدور الأمنى لهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، ومنذ متى بدأ هذا الدور؟

ــ مركز الاستشعار عن بعد أنشئ عام 1971 كمشروع أمريكى مصرى مشترك ويمكن للدولة من خلاله إدخال قدرات تكنولوجيا عالية فى التخطيط الإقليمى وغيرها من التطبيقات، ويمكن من خلاله رصد الأرض جوا وإنتاج الخرائط والبيانات المكانية لتقييم ورصد الموارد الطبيعية والمخاطر الطبيعية والإدارة البيئية وفى الفترة الأخيرة طورنا أجهزة استشعار لمراقبة الأرض لتركيبها على الأقمار الصناعية ودائما تستعين بنا الأجهزة الامنية لتحديد بعد أوكار الإرهابيين ومساحات الثكنات التى يختبئون بها، وفى الفترة الأخيرة استعانت بنا عدد من الجهات لرصد وتحديد مساحات أراضى الدولة المنهوبة.

وكيف ستبدأون فى إنشاء العمل فى القمر الصناعى الجديد «ايجيبت سات 2».. وهل تشارك مصر فى التصنيع؟

ــ تم توقيع الاتفاق بين الجانبين المصرى والصينى بمقر الهيئة فى حضور السفير الصينى فى القاهرة والدكتور مدحت مختار رئيس هيئة الاستشعار والدكتور شريف حماد وزير البحث العلمى، وذلك قبل سفر الرئيس السيسى إلى الصين بيومين تقريبا وبناء على تعليماته، على أن يبدأ العمل فى انشاء هذا القمر فى بداية يناير 2015 القادم ليبدأ فى معالجة الصور عن القمر الصناعى، وسيكون أول قمر صناعى تشارك فيه مصر عمليا وعلميا بنسبة 70 %، وسيكون انطلاقة مصرية جديدة فى عالم الأقمار الصناعية.

وهل هناك مشاريع جديدة قيد البحث والدراسة تمهيدا لتنفيذها خلال الأيام االقادمة؟

ــ بالفعل.. كلفنا عدد من أجهزة الدولة من بينها القوات االمسلحة فى بدء بحث التربة الخاصة بمناطق حلايب وشلاتين، لبحث الثروة المعدنية التى تتميز بها تلك الأراضى والمياه الجوفيه فى اشارة تفيد إلى أن هناك نية لاستصلاح مليون فدان خلال الأيام القليلة القادمة، وبالفعل تم أخذ عينات منها على أرض الواقع تمهيدا لبدء فحص أنواع الثمار التى يمكن أن تزرع على تربة هذه المناطق.

ومتى سيتم الانتهاء من انشاء القمر الصناعى ايجيبت سات 2؟

ــ خلال عام 2017 سيتم انتهاء من أعمال انشاء القمر ومن المتوقع أن يتم اطلاقه من روسيا.

وهل القمر له دور فى متابعة سد النهضة؟

ــ بالفعل انشاء القمر الصناعى الجديد هدفه الرئيسى متابعة أعمال انشاء سد النهضة الأثيوبى، خاصة وأن مصر تخشى من انخفاض مؤقت من توافر المياه نظرا لفترة ملء الخزان، حيث سنقوم بمراقبة فترة ملء الخزان الذى يبلغ حجمه حوالى ما يعادل التدفق السنوى لنهر النيل على الحدود السودانية المصرية بقيمة 65,5 مليار متر مكعب ومن المرجح أن تصيب هذه الخسارة دول المصب خلال عدة سنوات.

وكيف سيقوم القمر بمتابعة سد النهضة وما هى اختصاصاته فى هذا المكان تحديدا؟

ــ القمر الجديد سيقوم بالتقاط صور بجودة عالية لمواقع البناء وأيضا لمواقع أخرى كما سيقوم بعملية فحص كاملة لنهر الكونغو بهدف الاستفادة من مشروع ربط نهر الكونغو بالنيل وفى حالة انتهاك إثيوبيا لأهدافها المعلنة لبناء السد وهى توليد الكهرباء ستلجأ الحكومة للتحكيم الدولى.

فى حالة عدم التزام اثيوبيا وعدم مراقبة مصر بناء السد ما الآثار السلبية على حصتنا من المياه؟

ــ وجود القمر الصناعى سيمنع اثيوبيا من التلاعب فى ملء السد خلال المحدد له مدة 10 سنوات حتى يمتلىء حيث كان سيتسبب فى فقد مصر لما يقرب من 11 إلى 19مليار متر مكعب من المياه سنويا مما سيتسبب فى خسارة مليونى مزارع دخلهم خلال الفترة من ملء الخزان كما سيؤثر على امدادات الكهرباء فى مصر بنسبة 25% إلى 40%، لذلك اثيوبيا تسعى فى ملئه خلال أشهر أو أقل من سنة.

وهل سنستفيد من هذا القمر فى مشروع قناة السويس الجديد.. وما هى فوائده تجاه الثروات المصرية المنتظرة؟

ــ بالفعل سنقوم من خلاله بتحديد أهم مناطق الخدمات اللوجيستية على جانبى مجرى القناة ومراقبة المجرى الملاحى للسفن، كما سنقوم من خلاله بتحديد أهم مناطق الثروات المعدنية فى تلك المنطقة، ومن الفوائد المنتظرة للقمر انه يساعدنا فى تنظيم استغلالنا لمواردنا وثرواتنا مثل الرمال البيضاء والرمال السوداء السليكا الموجودة على سواحل الشواطئ والفوسفات وغيرها من الثروات وتعظيم الاستفادة من هذه الثروات وعدم إهدارها خاصة وأن استغلالها سيجلب لمصر مليارات الجنيهات.

ولماذا اتجهت مصر إلى الصين تحديدا فى تصنيع هذا القمر؟

ــ لأن الدول الأوروبية بضغوط أمريكية كانت ترفض التعاون واعطاءنا صورا حقيقية لعدد من المشاريع فى الدول الأخرى من خلال أقمارها الصناعية مثل أعمال بناء سد النهضة.

وهل يمكن أن تستعين بنا دول أخرى لنبيع لها صورا لمواقع حيوية لها؟

ــ يمكن لإثيويا وعدد من دول الجوار الاستعانة بنا وشراء صور جوية ذات جودة عالية لأية مواقع تتطلبها طالما أنها داخل مدى القمر الصناعى، كما أن مؤسسات الدولة ستستعين بنا لكشف والبحث عن الموارد الطبيعية والثروة المعدنية فى وسط الجبال واعماق الصحارى واسفل الشواطئ المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك