الخميس 23 نوفمبر 2017 12:11 ص القاهرة القاهرة 16.1°
صحافة عربية
تابع الكاتب علي

أرشيف مقالات الكاتب

كتاب الشروق

صحافة عربية

أحدث مقالات صحافة عربية - نوفمبر / 2013

  • بنك «الودائع» فى سوريا السبت 9 نوفمبر 2013 - 7:57 ص

    لدى بعض المعارضين للنظام السورى، تكتمل دائرة اليأس، لأن لا شيء ينمو فى سوريا سوى شجرته، وثمار الحقد الذى يمدد سنوات الخراب. هؤلاء يسألون اليوم إن كان أحد ما زال يذكر الوعود ــ الشروط الأمريكية لتسليح المعارضة، وإن كانت أى دولة تعرف جواب واشنطن عما هى الوسيلة التى ستقنع الأسد بالتنحى، كى تتسلم حكومة انتقالية السلطة. ويسألون أيضا إن كان من قبيل المصادفة تزامن مسارَى الإلهاء والإنهاك: «إلهاء» أمريكى لإسرائيل عن سوريا والملف النووى الإيرانى، بواسطة تفاوض صامت وفاشل مع الفلسطينيين، وإنهاك للمقاتلين فى سوريا تتقاسم أدواره موسكو وطهران ودمشق.

  • حدود الظاهرة إلى حواشى الأزمة السبت 9 نوفمبر 2013 - 7:51 ص

    المعارضة السودانية ليست فى مزاج يسمح لها بتحالف مفتوح، وهذه حقيقة موضوعية لا تبتعد كثيرا عن الصواب، وإلا فإلى ماذا نعزو عدم التوافق حتى هذه اللحظة على إعلان دستورى يقع فى نحو سبع صفحات من الحجم المتوسط؟ من وجهة نظرى الخاصة أعزو ذلك لعدم اجتياز المعارضة طورا بالغ الأهمية والحساسية فى النمو السياسى والفكرى، بل إنها جُبلت على حب السلطة دونما عمل يقربها منها ذراعا، وإن كنا نعلم لها حسنة واحدة لأمَّنا متلازمات ما بعد تغيير الحكم والمتمثلة فى إدارة الدولة وحمايتها من الانزلاق ناحية الحروب القبلية، وكبح جماح الحركات المتمردة وترتيبات الجبهة الثورية لتغيير التركيبة المجتمعية على أساس من الجنوح العرقى والتطرف الدينى. لا يُنكر أحد جمود المعارضين لنظام الحكم وافتقارهم للوازم المنعة ووحدة الهدف ومعقولية المطلب، اللهم إلا فئة زعمت أن المعارضة نفضت غبار التقليد وأزالت الحُجب الحائلة بينها وبين النظر لفجر الخلاص، فإن شئت القول بأن هؤلاء القلة شهدوا بما فيه صلاح الأمة، فأنا معك من الشاهدين.. وأعوذ بالله من تعاطى السياسة، إنما هى علة وهى كالشجرة الملعونة فى القرآن، ومن يتعاطونها: لا هم فهموها فأقاموها، ولا هم رحموها فتركوها تموت.

  • عن الحرب الطائفية الوشيكة فى صعدة السبت 2 نوفمبر 2013 - 2:46 ص

    إن التحشيد الهائل للحرب الطائفية الآن فى صعدة، يعنى التحشيد لأغبى وأسخف معركة يمكن أن يشهدها اليمن، إذ أنها لن تعود بأى جدوى على أى من أطرافها على الإطلاق، ولكن ذلك ليس الكارثة؛ الكارثة أن ثمن معركة غبية كهذه هو نهر من دماء اليمنيين وأرواحهم، ومستنقع أسود سيبتلع آخر أحلام اليمن فى السلم الأهلى والاستقرار وبناء الدولة.

  • دبلوماسية دولة قطر وحملات الكراهية السبت 2 نوفمبر 2013 - 2:49 ص

    ثمة حقيقة ميدانية يعرفها كل متابع لشئون وشجون الشرق القديم بملفاته المتضخمة وبمشكلاته المتوارثة وبعقده النفسية الموغلة فى القدم، بأن المنهج الدبلوماسى الذى تتبعه دولة قطر فى مختلف عقود تحولاتها السياسية هو منهج إنسانى يتخذ من المصلحة الوطنية والقومية ومصلحة الإنسان العربى مرتكزا أساسيا فى تحركاته وصياغة عقد أولوياته.

  • ما يصعب على الأمريكان فهمه فى الشرق الأوسط هو روسيا الأربعاء 20 نوفمبر 2013 - 6:15 ص

    ما لا تفهمه أمريكا فى الشرق الأوسط ليس شعوبها وسياساتها وأيديولوجياتها فقط بل أثبتت الولايات المتحدة أنها لا تفهم روسيا أيضا التى استطاعت أن تتبنى مشروع عودتها للشرق الأوسط ليس من خلال إيران بل بخطة إن نجحت فستكون من الخليج إلى المحيط بما فى ذلك إسرائيل حليف أمريكا.

  • اليمن على قمة شاهق خطير السبت 9 نوفمبر 2013 - 7:48 ص

    تغادر الجمهورية اليمنية الراهنة التى لم تعد قادرة على دفع استحقاقات التنمية والمستقبل والتطوير، والشاهد الانتفاضة السلمية ضد النظام. تغادر جمهوريتا صنعاء وعدن السابقتين على وحدة مايو لعام 1990م، لكونها لن تعيد الجمهوريتين. تغادر مشاريع السلطنات والإمامة السابقة على الجمهوريتين، لكونها حاكميات خبت منذ ذلك الحين، ولا فائدة عمليا من عودتها بعد عقود طويلة من تكريس الدولة اليمنية التواقة للحداثة.

  • تركيا و«الحلم الكردى» الأربعاء 20 نوفمبر 2013 - 6:14 ص

    تحاول أنقرة الاستفادة من إعادة ترتيب الشرق الأوسط ومع إعادة ترتيب الخريطة الإقليمية تتصيد الفرص لتحول العداءات السابقة إلى شراكة ومصالح استراتيجية، فعملت الحكومة التركية على التقارب مع حكومة إقليم كردستان فى شمال العراق، وتشير الأرقام الاقتصادية إلى أن واردات حكومة إقليم كردستان قد بلغت 11 مليار دولار أمريكى فى عام 2012، وشكلت 70 فى المئة من صادرات تركيا للعراق. ولكن فضلا على المصالح الاقتصادية المشتركة تكتسب العلاقات التركية مع كرد العراق أيضا بعدا سياسيا، فتركيا وبناء على حساباتها الإقليمية فى لعبة المصالح السياسية تسعى لتعزيز التعاون مع الكرد للتأثير على المشهد السياسى العراقى فى إطار صراع النفوذ فى الشرق الأوسط مع إيران هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تسعى الحكومة التركية أيضا للاستفادة من تأثير كرد العراق فى العملية السلمية التركية الداخلية مع حزب العمال الكردستانى التى أطلقتها الحكومة التركية وهو ما لقى ترحيبا من كرد العراق. وبالنسبة لأكراد العراق يمثل التقارب مع الحكومة التركية مكسبا سياسيا عن طريق تعزيز الشراكة الاقتصادية السياسية مع دولة إقليمية كبرى بحجم تركيا.

  • سِلاح عَتيق .. للبيع السبت 9 نوفمبر 2013 - 7:48 ص

    تصاعدت الاحتجاجات من بعض القادة العراقيين، رافضين زيارة رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى لأمريكا، وكما أعلن أن سبب الزيارة هو: بحث الوضع الأمنى المتردى فى العراق والمناطق المجاورة كسوريا، وسيطرة تنظيم «داعش» على مناطق شاسعة من محافظة الأنبار العراقية وصلاح الدين وديالى ونينوى وهذه المحافظات التى تعرف بـ (المثلث السنى) وتقطنها الطائفة السنية التى تعانى من سيطرة التنظيمات المسلحة على مناطقهم وتقيدهم، والبعض منهم يؤيد هذه التنظيمات ويسهل لهم العمليات مما يزيد من خطر الانقسام الطائفى ومن ثم تنفيذ سريع لما يسمى (مشروع بايدن) الذى يقسم العراق إلى أقاليم، ولا يستبعد أن تتقاتل هذه الأقاليم فيما بعد لتدشين السلاح الأمريكي! لأن العراق أصبح «ساحة تجارب للعقارب» وستعلق على أبواب كل دولة تعانى الإرهاب (سلاح عتيق للبيع) ! وستضطر هذه الدول، لابتياع السلاح الأمريكى وهذا هو حل المعادلة! إن دولة رئيس الوزراء ذهب لأمريكا، بعد إن شعرَ بضرورة اقتناء السلاح الأمريكى، عسى أن يستطيع بهذا السلاح القضاء على التنظيمات الإرهابية التى تنوى تأسيس دويلة تضم بعض أراضى العراق والشام تمتد إلى تركيا.