الجمعة 16 نوفمبر 2018 2:14 ص القاهرة القاهرة 18.5°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

اعتراف جريشة..

نشر فى : الخميس 2 أبريل 2015 - 9:45 ص | آخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2015 - 9:45 ص

•• كأننا أمام اعترافات الفيلسوف الفرنسى جان جاك روسو، فقد أثار اعتراف الحكم جهاد جريشة بأنه أخطأ فى احتساب ضربة جزاء لفريق الرجاء فى مباراته مع الأهلى، أثار عاصفة من الجدل.. واختصارا:

•• هى شجاعة من جهاد جريشة هذا الاعتراف، وفى المسابقات الأوروبية يقع حكام فى أخطاء ويعتذرون عنها.

•• تقديرى لشجاعة جريشة لا يمنع من الاعتراض على هذا الاعتراف فى مناخ غير صحى، ومن أمثلته أن يرى مجموعة من أنصار الأهلى أن هناك توجها لمساعدة الزمالك على الفوز بالدورى، وأن هناك مجموعة رأت مسبقا وقبل المباراة أن جريشة عنده موقف مضاد للأهلى، وهى مسائل تخضع للشائعات، والخيالات وبدون قرائن وأدلة، ولو هناك أدلة على ما سبق فإن الأمر يستوجب التحقيق واتخاذ موقف صارم.

•• هذا ما أعنيه بالمناخ غير الصحى.. وهو مناخ عام، غابت فيه الروح الرياضية، وروح التسامح، وقيم الرياضة. خاصة أن وسائل التعبير عن الرأى تعددت وباتت بلا رقيب وبلا مسئوليات، فتكال الاتهامات وتوجه سيول من السباب بدون حساب.

ومن مظاهر المناخ الصحى قديما أن الكابتن محمد لطيف قال وهو يعلق على مباراة للأهلى والزمالك: «الكورة معانا وإحنا اللى هانسنتر».. ولم يتعرض الكابتن لطيف للنقد، ولم تعلن عليه الحرب.. كذلك كان حسين إمام حكما له شخصية ويدير مباراة يلعب فيها ابن شقيقة الكابتن حمادة إمام، ولم يشكك إنسان أبدا فى حياد حكمنا القدير حسين إمام.. هذه مجرد أمثلة للفارق بين المناخ الصحى وبين المناخ غير الصحى.

•• أكرر، لا يجوز ولا يجب أن يحلل المشرف على لجنة الحكام الكابتن عصام عبدالفتاح أداء التحكيم. وعليه أن يختار بين عضوية مجلس إدارة الاتحاد أو تحليل أداء الحكام. وهذا أمر لا يحتاج إلى لائحة أو قانون. هو قرار ينبع من الإنسان نفسه مهما كان الاختيار صعبا.. فقد قال الكابتن عصام عبدالفتاح فى تحليله أن ضربة الجزاء غير صحيحة.. فماذا لو كانت صحيحة؟ وماذا لو لم يعتذر عنها جهاد جريشة؟

•• أجد العذر للحكم دائما فى المساءل التقديرية، وهو الوحيد الذى لا يستطيع أن يقول عند لحظة اتخاذ القرار: «لا أعرف دعونى أفكر أو أراى اللعبة فى الإعادة». لكنى لا أجد العذر للحكم فى الأخطاء القانونية أو فى سوء التحرك، أو فى ضعف شخصيته.. ومراجعة قرارات الحكام بعد مشاهدة اللعبة مرات من عدة زوايا هو أمر يملكه المشاهد ولا يملك ترفه الحكم لحظة اتخاذ القرار..

•• أخطاء الحكام جزء من لعبة كرة القدم. وهناك أخطاء مذهلة ضيعت بطولات كأس عالم من منتخبات، وحرمت دولاً من التأهل للمونديال، وبدون هذا اليقين بشأن قبول أخطاء الحكام دون التشكيك فى ضميرهم وفى ذمتهم، سيظل مناخ كرة القدم فى مصر يعانى من المرض والتعصب والغضب..

•• السؤال المهم: هل لو كانت النتيجة هى هزيمة الأهلى أو انتهاء المباراة بالتعادل سيعترف جهاد جريشة بالخطأ؟ سألته وأجاب بوضوح: نعم كنت سأعترف.

•• أخيرا: بما أن جهاد جريشة اعترف بالخطأ فإن اتحاد الكرة مطالب برفع الإنذار الذى حصل عليه شريف إكرامى لأنه لا يستحقه. وهذا ما يعمل به الاتحاد الإنجليزى.. لكن اتحادنا بالطبع ليس إنجليزياً، ولكنه الاتحاد المصرى المقيم فى شارع الجبلاية (البحر الأعمى سابقا!).

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.