الإثنين 26 يونيو 2017 5:40 م القاهرة القاهرة 35.6°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

«القضاء - مسئولية - مبادئ - رجال - مهارات» -25- ما يجب وما يستحب وما يكره للقاضى

نشر فى : الإثنين 19 يونيو 2017 - 9:50 م | آخر تحديث : الإثنين 19 يونيو 2017 - 9:50 م
ــ1ــ
يجب على القاضى دائما: 1ــ عدم الامتناع عن نظر القضايا والحكم فيها، لأن عدم القضاء كفيل بتضخم النزاعات واضطراب الأحوال وتهديد السلم الاجتماعى. لذلك يجب انتشار المحاكم وكفاية عدد القضاة الأكفاء حرصا على أمن العباد والبلاد. 2 ــ كما يجب على القاضى دوام تجديد علمه بالشريعة والفقه، ودوام اطلاعه على أعراف المجتمع السائدة حتى يتمكن من تصور ما يعرض عليه من قضايا. 3 ــ كما يجب على القاضى إتقان فنون التوثيق والتحرير، وإذا لم يتمكن أسرع بالاستعانة بمعاونى القضاء من الخبراء أو بالاتصال بالجهات الصادر عنها المحررات. 4 ــ يجب عليه التأكد من وصول استدعاء الخصم المتهم فى وقت كاف يمكنهم من الحضور. 5ــ كما يجب على القاضى عدم إصدار حكم غيابى إلا إذا تكرر إخطار الخصم إخطارا صحيحا وفى وقت مناسب، على أن يكون لمن حكم عليه غيابيا حق الطعن والاستئناف.
ــ2ــ
كما يجب على القاضى عدم إرهاق نفسه ولو بسبب النظر فى عدد كبير من القضايا، فالقاضى إنسان له قدرة وله سعة وله طاقة يجب أن ينظر لما يسعه وقت تركيزه دون إرهاق، وفى عصرنا هذا يجب تخصص القضاة تخصصا فرعيا ثم تخصصا دقيقا، فالتخصص يضمن إحاطة القاضى بالمعروض عليه مما يسهل الوصول إلى الحق. كما يجب على القاضى التسوية بين الخصوم سواء فى الدخول إلى المحكمة أو فى طريقة النداء عليهم أو فى طريقة سماعهم والنظر إليهم، فإذا أحس أحد الخصوم بميل القاضى إلى خصم ولو فى بسمة أو إشارة أو شدة اهتمام لوقع القاضى فى الجور.
ــ3ــ
ويستحب للقاضى 1 ــ أخذ راتبه من خزانة الدولة حتى يتفرغ تماما لعمله القضائى. وقد حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم للقضاة الذين بعثهم أجورا فتناولوها. 2 ــ كما يستحب للقاضى التريث قبل إصدار الحكم وتقليب جميع الأوجه. 3 ــ ويستحب للقاضى أن يجعل دستوره دائما أن الخطأ فى العفو والتخفيف أحب إلى الله من الخطأ فى التشديد والعقاب، حيث ينص المبدأ «ترك الواجب أهون من فعل المحذور». 4 ــ ويستحب للقاضى توسيع الشورى مع أعضاء المحكمة والخبراء، فإن ذلك أضمن للعدالة.
ــ4ــ
1ــ ويكره للقاضى أن ينظر فى قضية سبق له إبداء رأى أو فتوى بشأنها، لذلك يجب على القاضى عدم التصدر للإفتاء فى مجال قضائه حتى لا يصادف حرجا. 2ــ كما يكره للقاضى أن ينظر دعوى بعد فوات أوانها، فإن كثيرا من الحقوق يسقط حق المطالبة بها قضائيا بعد مدة زمنية نظرا لأن امتداد الزمن يأتى على الأدلة والقرائن بالتغيير وفضلا عن عدم ائتمان الشهود بعد مضى مدة السقوط. 3 ــ ويكره للقاضى ممارسة العمل وهو جوعان أو غضبان أو حاقن (يحتاج إلى الخلاء).
ــ5ــ
كما يحرم على القاضى أن يحكم لنفسه، فلا يجوز أن يكون هو الخصم والحكم، وقياسا على ذلك لا يقبل حكم القاضى لأولاده وأحفاده، ولا لأصهاره ولا لأصوله، فإن كل ذلك موجب للشبهة مسقط لعدالة الحكم.
ــ6ــ
وينزه القاضى نفسه عن أن يسكن فى دائرة اختصاصه المكانى حيث يضطر إلى التعامل مع جيرانه مما يمنعه من نظر قضاياهم. ومن أعراف نزاهة القضاة ألا يذهبوا إلى المنتديات العامة خصوصا فى دوائر اختصاصهم ولذلك تقام منتديات خاصة للقضاة.
وكتب تاريخ القضاة وآداب القضاء مزدحمة بضوابط السلوك القضائى نظرا لموضع القضاء فى نفس الناس.
يتبع

 

جمال قطب   رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف
التعليقات