• أعداد جريدة الشروق

  • الإثنين 22 ديسمبر 2014
  • 11:09 ص القاهرة
  • القاهرة 17°

بوابة الشروق

البورسعيدية يتحَدّون التفجيرات بهتاف: «واحد اتنين القنابل فين»


جنازة شهيد في بورسعيد تهتف ضد مرسي والإخوانجنازة شهيد في بورسعيد تهتف ضد مرسي والإخوان
نشر فى : الإثنين 1 يوليو 2013 - 10:12 ص | آخر تحديث : الإثنين 1 يوليو 2013 - 10:12 ص
محسن عشرى:

لم يمنع انفجار جسم غريب فى ميدان الشهداء أهالى بورسعيد من التظاهر فى الميدان الذى شهد حادثا غامضا، مساء الجمعة الماضى، راح ضحيته مراسل صحفى وأصاب العشرات، وللتدليل على أن الحادث لن يؤثر على المتظاهرين أو يحول دون المشاركة فى الفعاليات المناوئة لنظام الحكم، هتفوا «واحد اتنين القنابل فين».

 

فيما مسحت أفراد قسم المفرقعات بقوات الدفاع المدنى محيط مديرية أمن بورسعيد وميدان الشهداء، للكشف عن وجود أى أجسام غريبة.

 

وشكل المحافظ اللواء سماح قنديل غرفة عمليات مركزية بديوان المحافظة لمتابعة تطورات الأحداث فى أحياء بورسعيد بورفؤاد.

 

وفرضت قوات الجيش كردونا حول مديرية ديوان المحافظة، ونشرت كمائن عدة على مداخل المحافظة، وتحديدا عند منفذى الرسوة والجميل.

 

ومسحت القوات البحرية قناة السويس، خاصة عند أبواب 20 و21 وحاجز الأمواج الغربى.

 

وقام اللواء أحمد وصفى، قائد الجيش الثانى الميدانى، بجولة ميدانية تفقد خلالها المنشآت على جانبى قناة السويس للتأكد من الجاهزية لمواجهة أى طارئ والاطمئنان على انتظام العمل بالقناة.

 

وتمركزت سيارات الأمن المركزى ومصفحات شرطة بجوار مديرية الأمن، كما أمنت المنشآت الحيوية بالمحافظة.

 

وعلى مستوى فعاليات التظاهر، شكلت لجان شعبية لتأمين ميدان الشهداء، ومنع دخول أى مندسين، وهتفت منصة الميدان هتافات معارضة للرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين، من بينها «يا بن مرسى قول لابوك البورسعيدية بيكرهوك». وأقامت مديرية الشئون الصحية مركزا مؤقتا للإسعاف بجوار بالميدان ضم 6 سيارات, كانت حركة «تمرد» أعلنت خريطة المسيرات التى تنطلق من أمام رئاسة حى الضواحى، ومن أمام مدرسة الزهور الإعدادية للبنات بمنقطة الـ«5 آلاف»، ومن أمام سوق السمك الجديد بشارع النصر، والتى تتجمع فى ميدان الشهداء.

 

وفيما انتظم عمال هيئة قناة السويس بالمحافظة والترسانة البحرية بمدينة بورفؤاد، عزف معظم موظفى المصالح الحكومية عن الذهاب للعمل، كما أغلقت غالبية المحال التجارية أبوابها، فى شارعى التجارى والحميدى بالسوق التجارية بمنطقة حى العرب.

 

وقالت مصادر بالتيار الإسلامى إن أعضاء الجماعات الإسلامية المختلفة ستحتشد فى مساجد عدة تأهبا لأى طارئ.

خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك