الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 8:12 ص القاهرة القاهرة 25.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

لأول مرة منذ 25 سنة.. وزير خارجية أمريكا يغيب عن مؤتمر إعلان تقرير حالة حقوق الإنسان

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

نشر فى : السبت 4 مارس 2017 - 6:52 م | آخر تحديث : السبت 4 مارس 2017 - 6:52 م

لأول مرة منذ بدأت وزارة الخارجية الأمريكية إصدار تقريرها السنوى عن حالة حقوق الإنسان فى العالم، غاب وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، عن مؤتمر إعلان التقرير ما أثار انتقادات واسعة لإدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.
ولم يدل تيلرسون بأى تصريح تقريبا منذ توليه منصبه فى 2 فبراير مخالفا بذلك التقليد المعهود فى الوزارة منذ 25 سنة على الأقل والذى يقضى بأن يعقد الوزير مؤتمرا صحفيا تنقله شبكات التلفزيون مباشرة على الهواء ويقوم خلاله بعرض هذا التقرير الذى يرصد أوضاع حقوق الإنسان فى نحو 200 بلد حول العالم.
وفى حين غاب تيلرسون عن مؤتمر إعلان التقرير مخالفا تقليد مستقر على مدى 25 عاما مع تعاقب الإدارات الديمقراطية والجمهورية على الحكم فى واشنطن، أجاب مسئول أمريكى كبير على أسئلة الصحفيين عبر الهاتف طالبا عدم الكشف عن شخصيته بدلا من الظهور أمام الكاميرات وهو أيضا خروج عن المألوف.
وأشار المسئول ردا على سؤال بشأن سبب عدم كشف تيلرسون للتقرير بنفسه إن «التقرير يتحدث عن نفسه»، مضيفا: «إننا فخورون جدا به.. الحقائق لابد أن تكون القضية»، فيما اقتصرت مساهمة الوزير فى التقرير على كلمة له فى المقدمة أكد فيها أن «نشر حقوق الإنسان والحوكمة الديموقراطية يمثل عنصرا جوهريا فى السياسة الخارجية الأمريكية».
وانتقد التقرير أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، مشيرا إلى أن أبرز الانتهاكات فى هذا الشأن كانت استخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن، وقصور الإجراءات القانونية، فضلا عن قمع الحريات المدنية.
كما تضمن التقرير تجاوزات ضد الحريات المدنية، والقيود المجتمعية والحكومية على حرية التعبير والإعلام، فضلا عن تقييد حرية التجمع.
كما تطرق التقرير إلى الأوضاع فى السجون ومراكز الاعتقال مشيرا إلى أنها كانت «قاسية»، وتهدد الحياة بسبب الاكتظاظ والأذى الجسدى وضعف البنية التحتية وسوء التهوية، بالإضافة إلى عدم ملاءمة الرعاية الطبية.
كما أشار التقرير إلى قضايا الفساد وغياب الشفافية الحكومية، وأضاف: «من المفترض أن القانون يعاقب المسئولين عن قضايا الفساد، إلا أن الحكومة لم تلتزم بالقانون فى بعض الحالات حيث كان بعض المسئولين يفلتون من العقاب أو تظل القضايا معلقة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك