الثلاثاء 22 مايو 2018 1:40 م القاهرة القاهرة 42.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى أن دمج وتحالف الأحزاب سيفيد في انتعاش المشهد والحياة السياسية في مصر؟

كشف غموض مقتل مهندس داخل فيلته بالتجمع الخامس

كتب - محمد أبو عوف وعاطف محمود
نشر فى : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 2:32 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 4:23 م

كشف رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، عن غموض مقتل مهندس داخل فيلته بمدينة الشروق، وتبين أن وراء الواقعة 5 عمال تخصلوا منه بدافع السرقة بعدما نشأت بينهم علاقة صداقة، وأمر اللواء خالد عبدالعال مدير أمن القاهرة، بإحالتهم للنيابة العامة التي تولت التحقيق.

تلقى قسم شرطة الشروق، بلاغًا بمقتل شخص داخل فيلا بالحي الأول شرق، وانتقل رجال المباحث بإشراف اللواء محمد منصور مدير الإدراة العامة لمباحث العاصمة، وتبين من الفحص العثور على جثة «ياسر محمود» 57 عامًا، مهندس حر، مسجاة على ظهرها بأرضية غرفة نومه يرتدي ملابسه كاملة، وبها إصابات عبارة عن جرح قطعي بفروه الرأس، وأظهرت المعاينة وجود بعثرة بمحتويات الفيلا وسلامة جميع منافذها.

واستمع رجال المباحث لنجل شقيقة المجني عليه «هشام مجدي» 33 عامًا، وأفاد -في أقواله- بأنه اتصل هاتفيًا بالمجني عليه للاطمئنان عليه؛ نظرًا لإصابته بفيروس «A»، إلا أنه لم يتجاوب معه فتوجه لمسكنه، وعقب وصوله اكتشف مقتله وسرقة هاتفه المحمول، مضيفا أن المجني عليه كان يقيم بمفرده ونفى علمه بملابسات الحادث، ولم يتهم أو يشتبه في أحد بارتكاب الواقعة.

تم وضع خطة بحث وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة «يوسف.ر» 17 عامًا، و«كريم.س» 17 عامًا، و«محمود.أ» 18 عامًا، و«محمود.أ» 20 عامًا، و«السيد.م» 20 عامًا، سائق. وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات أسفرت عن ضبطهم.

وبمواجهتهم، اعترفوا بارتكابهم الواقعة بقصد السرقة، وأقر الأول بأنه تعرف والمتهمان الثاني والثالث على المجني عليه منذ عدة أشهر أثناء تردده على المنطقة محل عملهم؛ لإصلاح سيارته، ونشأت بينهم علاقة صداقة، وترددوا على مسكنه بدعوى السهر، ولعلمهم بثرائه اختمرت في ذهنهم فكرة سرقته، وفي سبيل ذلك تمكنوا من الاستيلاء على مفاتيح الفيلا سكنه، واصطناع نسخة منها واستعانوا بالمتهمين الآخرين.

وأضافوا في اعترافاتهم، أنه عقب دخولهم الفيلا شعر بهم المجني عليه؛ فانصرفوا دون الاستيلاء على مسروقات، وعقدوا العزم على العودة مرة أخرى والتخلص من المجني عليه وسرقته، وقاموا بالتعدي عليه بعصا خشبية ومفتاح إنجليزي على رأسه محدثين إصابته التي أودت بحياته، واستولوا على جهاز كمبيوتر «لاب توب»، وهاتفين محمولين، و3 كاميرات ديجيتال، و3 حقائب تحوي ملابس. تحرر المحضر وتولت النيابة العامة التحقيق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك