الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 5:35 م القاهرة القاهرة 16.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

خطاب من مدير أمن القاهرة يكشف سبب نقل المحاكمات من أكاديمية الشرطة لمعهد الأمناء

حسام شورى
نشر فى : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 9:34 م | آخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 9:34 م
عقدت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسة محاكمة 48 متهمًا في قضية أحداث العنف التي شهدتها منطقة عين شمس، وأسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف، والطفل شريف عبدالرؤوف، والمواطنة ماري جورج.

وفي بداية الجلسة، أثبتت المحكمة أن مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، أرسل كتابا لرئيس مجلس القضاء الأعلى، طلب استصدار نقل وقائع جلسات المحاكمة من أكاديمية الشرطة، إلى المحكمة التى تنعقد بمعهد أمناء الشرطة بطرة؛ نظرا لضخامة عدد المتهمين المطلوب عرضهم على المحاكمات والنيابات، والتى تتطلب أعداد كبيرة من القوات لتأمين المأموريات، ووجود مخاطر من طول مسافة السير بين سجون طره، ومحكمة أكاديمية الشرطة. وسمح رئيس المحكمة، لهيئة الدفاع، بالاطلاع على الكتاب.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن تأسيس قيادات جماعة الإخوان والتحالف الداعم للإخوان والمسمى بـ«تحالف دعم الشرعية»، بتأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين من تنظيم الإخوان، وذلك التحالف، لتكون جناحًا عسكريًا للجماعة الإرهابية، بغرض استهداف الإعلاميين لمنعهم من كشف جرائمهم واستهداف المواطنين المسيحيين لخرق نسيج الوحدة الوطنية، وإثارة الفوضى في البلاد، فضلا عن استهداف مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة بقصد إسقاط الدولة المصرية.

كما كشفت التحقيقات، عن تدبير لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان الإرهابية، تجمهرا بمنطقة عين شمس بتاريخ 28 مارس 2014، تنفيذا لتلك الأغراض الإرهابية الإخوانية، فقاموا بإطلاق الأعيرة النارية صوب المواطنين الرافضين لتجمهرهم، والإعلاميين، وقوات الشرطة، وأطلق أحد المتهمين عيارا ناريا صوب الصحفية ميادة أشرف، أثناء تصويرهم أفعالهم الإجرامية، فأصابتها في رأسها، مرديا إياها صريعة، كما أطلق متهم آخر عيارا ناريا صوب المواطنين الرافضين لتجمهرهم أصاب الطفل شريف عبد الرؤوف، في رأسه مما أودى بحياته.



شارك بتعليقك