الثلاثاء 19 فبراير 2019 6:05 ص القاهرة القاهرة 11.2°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في حملة «أبو شنب - اتنين كفاية» لتنظيم الأسرة التي أطلقتها وزارة التضامن؟

البيئة: تدريب فتيات محمية وادي الجمال على تسويق المنتجات اليدوية

إسلام عبد المعبود:
نشر فى : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 7:39 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 7:39 م

نظمت وزارة البيئة، برنامجا تدريبيا حول أحدث أساليب تسويق المنتجات اليدوية بمحمية وادي الجمال، وذلك بالتعاون مع مشروع البرنامج البيئي للتعاون المصري الإيطالي في المرحلة الثالثة لتنمية وتطوير الكوادر البشرية العاملة بمجال الحرف اليدوية بالمجتمع المحلي، تنفيذا لمبادرة حياة كريمة التي أطلقها رئيس الجمهورية، وتنمية ودعم عمل المرأة بشكل يساهم في زيادة دخل أسرتها وتوفير حياة كريمة لها.

وذكر بيان الوزارة، أن البرنامح التدريبي الذي نفذ يهدف أيضا إلى رفع قدرات المشاركات للحفاظ على الموارد الطبيعية والقيم التراثية في المجتمعات المحلية للمحميات الطبيعية، بواسطة مجموعة متخصصة من الخبراء المختصين في أحدث مجالات تسويق المنتجات السياحية والتي تعكس الطابع البيئي والتراثي والطبيعي للمحمية لعدد من فتيات قرى أبو غصون، حماطة، برانيس بمحمية وادي الجمال، بالإضافة إلى جمعية أبو غصون لتنمية المجتمع كممثل للجمعيات المدنية العاملة بالمنطقة وممثلي الشئون الاجتماعية بمرسى علم.

ويهدف البرنامج التدريبي إلى رفع المهارات التسويقية للسكان المحليين العاملين في قطاع الحرف اليدوية للتأكيد على أهمية الاستثمار في الانسان بما ينعكس على صون و حماية الموارد الطبيعية من خلال توفير آليات جديدة وغير تقليدية لتوليد الدخل للمجتمعات المحلية داخل وحول المحميات تحقيقا لمبادئ التنمية المستدامة، بالإضافة إلى الحفاظ على الحرف والمنتجات البيئية والتراثية لهذه المجتمعات وتطويرها بما يساهم فى رفع الوعى البيئى بأهمية المحميات والتنوع البيولوجي والحفاظ عليها وكذلك العمل على زيادة جودة المنتجات الحرفية التقليدية و اساليب عرضها وفق آليات السوق لخلق منتج يواكب تطلعات السائح و يربطة بتراث المحميات و يعرفه بها.

وتم تخطيط و تنفيذ البرامج التدريبية بعد القيام بدراسات لتقييم وتطوير وتسويق الحرف اليدوية في القرى المحيطة بالمحمية من قبل خبراء فى مجال التسويق السياحى وتطوير المنتجات البيئية والتراثية للتعرف على التحديات والفرص المتاحة ومجالات التطوير وأفضل الاساليب لذلك بما يتناسب مع طبيعة المنطقة واهميتها التراثية و البيئية.

كما تضمن البرنامج استعراض وتقييم كيفية تسويق الحرف اليدوية في الوقت الراهن وكذلك عرض عدد من التجارب الناجحة في مجال تسويق الحرف اليدوية وآثارها فى زيادة الدخل وفتح أسواق جديدة مع عرض الاساليب التى يمكن اتباعها في الفترة المقبلة لزيادة فرص تسويق وبيع المنتجات اليدوية.

الجدير بالذكر أن الحرف المرتبطة بالقيم البيئية والتراثية فى المحميات إحدى أهم المقومات الأساسية للمجتمعات المحلية والتى تعمل الوزارة على المحافظة عليها مع تطوير جودتها لربط المجتمع بالمحمية وصونها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك