الأحد 22 يوليو 2018 10:16 ص القاهرة القاهرة 29.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

إيران: سحب مستشارينا العسكريين من سوريا والعراق مرهون بطلبهما


نشر فى : الجمعة 13 يوليو 2018 - 5:51 م | آخر تحديث : الجمعة 13 يوليو 2018 - 5:51 م

-مقتل عشرات المدنيين بغارة للتحالف الدولى على دير الزور


أكد مستشار المرشد الأعلى الإيرانى، على أكبر ولايتى، اليوم، أن الوجود العسكرى الإيرانى فى سوريا والعراق يقتصر على الدور الاستشارى، مشيرا فى الوقت ذاته إلى استعداد بلاده للمغادرة إذا طلبت دمشق وبغداد ذلك.
وقال ولايتى، خلال الجلسة السنوية لمنتدى «فالدى» للحوار فى العاصمة الروسية موسكو، إن «الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هدفهم ضرب الوحدة القائمة بين موسكو وطهران»، بحسب موقع «روسيا اليوم» الإخبارى.
وتأتى تصريحات ولايتى بعد يوم من زيارة قام بها إلى موسكو، ونقل خلالها رسالة من المرشد الأعلى الإيرانى، على خامنئى، إلى الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين.
وأوضح ولايتى أنه إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا، فإن الإرهاب سيعود للسيطرة من جديد، مشيرا إلى أن «روسيا وإيران ساعدتا فى تحرير 80 % من الأراضى السورية من الإرهابيين».
وأكد ولايتى أن بلاده ستواجه ما وصفه بـ«التمدد الأمريكى» من سوريا والعراق إلى لبنان واليمن وشمال إفريقيا، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وتابع: «أننا لن نخرج من سوريا تحت الضغوط الأمريكية»، مشيرا إلى أن «روسيا ستنسحب من سوريا بمجرد أن تنسحب إيران منها».
من ناحية أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، نقلا عن مصادر محلية، أن «بلدتى الباغوز فوقانى والسوسة بريف مدينة البوكمال (شرق دير الزور) تعرضتا لقصف جوى عنيف من طائرات التحالف الدولى لمحاربة داعش تسببتا باستشهاد أكثر من 30 مدنيا وجرح العشرات أغلبيتهم من الأطفال والنساء».
من جانبه، قال المرصد السورى لحقوق الإنسان، اليوم، إن عدد قتلى الضربة الجوية ارتفع إلى 54 شخصا بينهم عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابى و28 مدنيا، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء. وتعد دير الزور آخر جيوب تنظيم «داعش» الإرهابى فى سوريا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك