الأربعاء 21 فبراير 2018 1:16 ص القاهرة القاهرة 16.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

جون كاسن لـ«الشروق»: شراكات بريطانية صينية للاستثمار فى مصر

كتبت ــ حياة حسين ومحسن عشرى:
نشر فى : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:34 م | آخر تحديث : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:34 م

قال جون كاسن، سفير بريطانيا فى مصر، إن ممثلين من حكومات بريطانيا والصين ومصر، عقدوا اجتماعا أخيرا، لبحث عمل شراكات بين شركات بريطانية وصينية للاستثمار فى مصر، خاصة فى مجال البنية التحتية.

وفى تصريحات، لـ«الشروق»، على هامش المؤتمر السنوى لشركة ليفارى، الذى استضافته السفارة البريطانية أمس قال كاسن إن بلاده «تعمل على عقد اتفاقيات تجارية واستثمارية جديدة تأهبا لما بعد البريكست، لذلك زارت رئيسة وزراء بريطانيا الصين مؤخرا لهذا الغرض». وزارت ماى الصين نهاية الشهر الماضى، فى مساعٍ لتعزيز العلاقات التجارية بين الدولتين.

وغادر اليوم أكبر وفد من شركات بريطانية زار القاهرة منذ 20 عاما، ويضم 50 شركة فى مجالات عديدة منها التعليم والنقل، وقال كاسن، إن بعض تلك الشركات وقعت مذكرات تفاهم مع شركات مصرية لعمل مشروعات خاصة فى مجال التعليم عن بعد، وأبدت شركات اخرى اهتماما للاستثمار فى العاصمة الادارية الجديدة، «لكن الصورة ستتضح أفضل بعد عودة الوفد وتقييم الزيارة».

وأشار كاسن إلى أن هناك موجة جديدة من الاهتمام من بريطانيا بمصر بسبب الأحداث الأخيرة فى البلدين، «البريكست فى بريطانيا والاصلاح والاستقرار الاقتصادى فى مصر».

وفى السياق عقد اللواء بحرى عبدالقادر درويش، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس للمنطقة الشمالية، عقد اجتماعا، اليوم مع الرئيس التنفيذى لمجلس الاعمال المصرى البريطانى روبن لامب، ورئيس الوفد البريطانى الذى زار مصر، وذلك فى اطار بحث اقامة استثمارات انجليزية بالمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس.

وأوضح درويش فى بيان، أن الزيارة جاءت بعد جولة الفريق مهاب مميش الترويجية بلندن نهاية العام الماضى، وعرضه للمخطط العام لتشغيل محطات حاويات جديدة بميناء شرق بورسعيد.

وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، فى بيان ثانٍ، إن هناك تنسيقا كاملا بين القاهرة ولندن للحفاظ على العلاقات الاستراتيجية المصرية ــ البريطانية سواء فى الاطار المتعدد الأطراف أو على المستوى الثنائى. جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده الوزير مع الوفد البريطانى.




شارك بتعليقك