الجمعة 19 أكتوبر 2018 8:57 م القاهرة القاهرة 25.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

مصادر: مدبولى ينهى مشاورات التعديل الوزاري.. وحلف اليمين خلال ساعات

كتب ــ آية أمان وأحمد عويس:
نشر فى : الخميس 14 يونيو 2018 - 10:05 ص | آخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2018 - 10:05 ص

قالت مصادر مقربة من مشاورات التشكيل الوزارى التى يقوم بها رئيس الوزراء المكلف، مصطفى مدبولى: إن قائمة الوزراء المرشحين للحقائب الوزارية فى الحكومة الجديدة قاربت على الانتهاء من لقاء المرشحين وعرضها على الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وتوقعت المصادر الانتهاء من الإجراءات البروتوكولية وحلف اليمين خلال ساعات، مرجحة أن يتم ذلك صباح اليوم الخميس.

وعلمت «الشروق» أن تأخر حلف اليمين الدستورية يرجع إلى إنهاء حكومة رئيس الوزراء شريف اسماعيل إجراءات تحريك أسعار الكهرباء والمحروقات والغاز الطبيعى، حيث تم إعلان رفع أسعار شرائح الكهرباء أمس الأول الثلاثاء، فيما تتوقع المصادر الإعلان عن تحريك أسعار المحروقات فى غضون ساعات قبيل إجازة عيد الفطر.

يذكر أن قرار تحريك الأسعار مرتبط ببداية العمل رسميا بموازنة العام المالى الجديد 2018/2019، التى أقرتها حكومة شريف اسماعيل ووافق عليها البرلمان فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى ورفع الدعم التدريجى على قطاع الكهرباء والبترول، مع اتخاذ إجراءات موازنة للحماية الاجتماعية.

كانت المشاورات التى قام بها رئيس الوزراء المكلف، مصطفى مدبولى، تضمنت لقاء عاصم الجزار المرشح لحقيبة وزارة الاسكان، والدكتورة هالة زايد المرشحة لوزارة الصحة، وياسمين فؤاد المرشحة لوزارة البيئة، ومحمد عيسى لحقيبة القوى العاملة، وعمرو نصار مرشحا لوزارة التجارة والصناعة، والمستشار مجدى أبو العلا مرشحا لوزارة العدل، بينما يحتفظ وزراء «البترول والنقل والتعليم والتعليم العالى والمالية والخارجية والداخلية والدفاع والإنتاج الحربى والسياحة وشئون مجلس النواب» بمناصبهم فى الحكومة الجديدة.

وفى سياق آخر، أكد حسين عيسى نائب رئيس ائتلاف الأغلبية البرلمانية دعم مصر، لـ«الشروق» أن هناك مجموعة من السمات التى ينتظر النواب توافرها فى التشكيل الحكومى المرتقب، أولها أن يتمكن الوزراء الجدد من كسر العادة القديمة الخاصة بالعمل فى جز منعزلة، وأن يتمكنوا من تحقيق اتصال كامل فيما بينهم، يمنع أى تضارب فى الاختصاصات، وأن يضربوا المثل فى التنسيق المسبق الذى يحول دون الكثير من المشكلات مبكرا.

وأشار إلى أنه يعول على إمكانية أن يشهد التشكيل الجديد أسماء تجمع بين الإلمام بفنيات الوزارة والتحلى بالروح القيادية؛ لافتا إلى أنه يؤيد تقليص عدد الوزارات، ولكن شريطة أن يتم ذلك وفقا لدراسات دقيقة.

وذكر النائب عصام الفقى، لـ«الشروق» أن نواب البرلمان يتابعون عن كثب جميع التطورات والتفصيلات المتعلقة ببورصة الأسماء فى حكومة مصطفى مدبولى، وأنهم فى انتظار تغييرات حقيقية تستطيع إحداث طفرة فى الأداء الحكومى، خاصة على مستوى الوزارات الخدمية التى تهم المواطن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك