الإثنين 23 أكتوبر 2017 5:20 م القاهرة القاهرة 28°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

«واشنطن بوست» تدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق محايدة فى علاقة ترامب بموسكو

كتبت ــ مروة محمد و«وكالات»:
نشر فى : الجمعة 17 فبراير 2017 - 8:39 م | آخر تحديث : الجمعة 17 فبراير 2017 - 8:39 م
دعت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أمس، إلى وجوب كشف حقيقة العلاقة بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وروسيا أمام الشعب، عبر تشكيل لجنة تحقيق مستقلة محايدة فيما يثار من أنباء حول تلك العلاقة.

وتحت عنوان «الشعب يريد الحقيقة لا التضليل بشأن روسيا وترامب»، قالت افتتاحية «واشنطن بوست» إن الأخبار التى أوردتها صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية بشأن اتصالات بعض الشخصيات المقربة من ترامب بروسيا قبل عام من الانتخابات الأمريكية، كانت ستصبح «أقل قيمة» إذا قام ترامب نفسه بشرح هذا الموقف أو إدانة أو قبل بإجراء تحقيق محايد بشأنها، إلا أن الصحيفة أبت اسفها لاكتفاء الرئيس فقط بإنكار تلك الأخبار.

وأوضحت الصحيفة أن «أولئك الذين يشعرون بالقلق من اتصالات ترامب بالنظام الروسى ليسوا مؤيدى المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلارى كلينتون بل أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكى»، مشيرة إلى أن هناك «ضغطا سياسيا قويا (لم توضح مصدره) على الجمهوريين لعرقلة التحقيقات الجارية فى هذا الشأن، أو للحفاظ على «سرية» بعض المعلومات».

ورأت «واشنطن بوست» أنه «إذا خرجت تحقيقات الكونجرس عن المسار وتأثرت بالسياسة، فلابد إذن من تشكيل لجنة مستقلة محايدة»، موضحة أن «ما يثلج الصدر أن نسمع أن مكتب التحقيقات الفيدرالى (إف.بى.آى) كرس موارد كبيرة للتحقيق فى اتصالات بين ترامب وحكومة أجنبية تريد إضعاف الولايات المتحدة وحلفائها».

كان ترامب قد جدد خلال مؤتمر صحفى أمس، هجومه على وسائل الإعلام واتهمها بعدم النزاهة، بعد ساعات من تهديده عبر «تويتر» باعتقال من يقف وراء التسريبات للصحافة.

 




شارك بتعليقك